مستشفى الثورة بتعز يعلق خدماته عقب اقتحامه من قبل مسلحين وتصفية أحد الجرحى

مستشفى الثورة بتعز  يعلق خدماته عقب اقتحامه من قبل مسلحين وتصفية أحد الجرحى

أعلن مستشفى الثورة بتعز اليوم السبت، تعليق خدماته الطبية احتجاجا على اقتحامه من قبل مسلحين وتصفية أحد الجرحى وإصابة أحد ممرضيه في قدميه.

وكان مسلحون اقتحموا مساء أمس مستشفى الثورة وقسم الطوارئ فيه، وأقدموا على تصفية جريح كان يتلقى الاسعافات الأولية نتيجة إصاباته.

وبحسب البيان الصادر عن شرطة تعز  فإن الحادثة تعود بداياتها لنشوب خلاف مسلح في حارة السواني بين عدد من المسلحين نتج عنها مقتل شخص، وإصابة آخر يدعى "حلمي سيف الشرعبي"، والذي فارق الحياة هو الآخر في الطريق أثناء إسعافه الى مستشفى الثورة.

و وجه وكيل أول  محافظة تعز الدكتور  عبدالقوي المخلافي، بإطلاق حملة عسكرية بإشراف مدير عام الشرطة لمتابعة وملاحقة وضبط المطلوبين أمنياً على ذمة حادثة مستشفى الثورة، وتصفية أحد الجرحى،

كما وجه المخلافي وكيل المحافظة لشؤون الدفاع والأمن بسرعة التنسيق مع قائد المحور ومدير عام الشرطة والتحقيق مع قائد حراسة بوابة مستشفى الثورة وأفراد الحراسة ورفع تقرير حول الحادثة.

وذكرات المصادر أن الشخص الذي تمت تصفيته يدعى "بيكم التعزي"، وقتل أثناء تلقيه الإسعافات في قسم الطوارئ، بعد اقتحام أحد المسلحين للقسم وإطلاق وابل من الرصاص تسبب بمقتل المدعو "بيكم التعزي"، وإصابة أحد الممرضين بشظايا في رجله.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى