وزارة حقوق الانسان ترحب بالإفراج عن شباب الثورة وتؤكد على حقهم بالتعويض وجبر الضرر

وزارة حقوق الانسان  ترحب بالإفراج عن شباب الثورة وتؤكد على حقهم بالتعويض وجبر الضرر

رحبت وزارة حقوق الإنسان، اليوم السبت، بالإفراج عن مجموعة من شباب الثورة المعتقلين منذ أكثر من ثمان سنوات في صنعاء بتهمة محاولة اغتيال صالح، وأكدت على حقهم في الحصول على تعويض وجبر الضرر عوضاً عما تعرضوا له خلال سنوات الاعتقال.

وقال وزير حقوق الإنسان محمد عسكر في تغريدة على تويتر "نرحب بإطلاق سراح مجموعة من شباب الثورة المعتقلين تعسفياً منذ 9 سنوات دون أن يصدر في حقهم حكم قضائي بما عرف بحادثة دار الرئاسة".

وأوضح عسكر أن المليشيات تاجرت بهذا الملف وغيره من الملفات.

وبارك للشباب الذين نالوا حريتهم بموجب صفقة تبادل أبرمها الجيش الوطني مع مليشيات الحوثيين، مؤكدا على ضرورة تعويضهم وجبر الضرر لهم.

وكانت مليشيات الحوثي أفرجت مساء الخميس عن خمسة معتقلين من شباب الثورة الذين تم اعتقالهم في يوليو 2011 بتهمة المشاركة في تفجير دار الرئاسة الذي استهدف الرئيس السابق علي عبدالله صالح وعدد من أركان نظامه.

واستمر اعتقال أكثر من ثمان سنوات دون تقديمهم للمحاكمة.


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى