مركز الملك سلمان يوقع عقدين لعلاج جرحى أحداث عدن الأخيرة

مركز الملك سلمان يوقع عقدين لعلاج جرحى أحداث عدن الأخيرة

وقّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس, برنامجين تنفيذيين لعلاج الجرحى والمصابين اليمنيين في أحداث عدن الأخيرة بالشراكة مع عدد من مستشفيات القطاع الخاص في محافظة عدن.

ووقّع العقدين مساعد المشرف العام على المركز للعمليات والبرامج المهندس أحمد بن علي البيز، والتي يتم بموجبها تقديم الرعاية الصحية والطبية للمستهدفين.


وأوضح مدير إدارة المساعدات الطبية والبيئية بالمركز الدكتور عبدالله بن صالح المعلم في تصريح صحفي أنه ضمن مبادرة "استجابة " التي أطلقها المركز ، وإنفاذًا للتوجيهات الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لعلاج جرحى الأحداث الأخيرة في كل من عدن وأبين في شهر أغسطس الماضي، للتخفيف من آلامهم ومعاناتهم حسب ما تقتضيه حالتهم الصحية، بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان اليمنية،  بقيمة 320,000 ألف دولار أمريكي، بالشراكة مع مجموعة مستشفيات البريهي الدولية بفرعيها "عدن" ومستشفى صابر بمحافظة عدن.

وأشار المعلم إلى أنه سيتم من خلال هذه البرامج تقديم الرعاية الطبية اللازمة للجرحى والمصابين اليمنيين داخل اليمن وفق المعايير الطبية لعدد 50 جريحًا لكل مستشفى بمحافظة عدن، ويصبح إجمالي التعاقد الحالي لعدد 100 جريح ومصاب.

 مبينًا أن هذه الاتفاقيات ساعدت القطاع الصحي بتقديم خدماته في اللحظات الأولى لوقوع الإصابة مما أسهم في الحد من مضاعفات الإصابة، وتفعيل نظام الإحالة الطبي، وتوطين الخدمات الصحية داخل اليمن، وتعزيز الاقتصاد اليمني.


و أكد الدكتور عبدالله المعلم حرص المركز على أن تشمل برامجه الصحية جميع الأشقاء اليمنيين في أنحاء الجمهورية اليمنية في جميع الأنشطة والتخصصات وفق الاحتياج الفعلي بالتنسيق مع الشركاء المحليين والدوليين.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى