الشيخ حميد الأحمر: ثورة 14 أكتوبر جسدت حقيقة الكفاح اليمني وكسرت أوهام المستعمر

الشيخ حميد الأحمر: ثورة 14 أكتوبر جسدت حقيقة الكفاح اليمني وكسرت أوهام المستعمر

قال عضو مجلس النواب والقيادي بالتجمع اليمني للإصلاح الشيخ حميد الأحمر إن ثورة الرابع عشر من اكتوبر، تمثل انطلاقة الضوء التي شكّلت معها مستقبل اليمن، وميلاد الكرامة، ومنبع الإرادة، والعزم.

وأوضح الشيخ حميد الأحمر أن ثورة السادس والعشرين من سبتمبر كانت الرديف الذي عضد قوة الكفاح الوطني، وتكاملت مع ثورة الرابع عشر من اكتوبر  في الغايات، والأهداف ومضت حتى تحقيق الحلم اليمني الكبير  ممثلا في الوحدة اليمنية.

 وأكد الشيخ حميد الأحمر أن ثورة الرابع عشر من اكتوبر ستظل نجمة خالدة في سماء الوطن تومض بحقيقة الهوية اليمنية، وتجسدت حقيقة الكفاح اليمني الجمعي وعززت رصيد القوة في مسار تحقيق وحدة اليمن، وكسرت أوهام المستعمر حين ظلت متمسكة بأصولها وهويتها اليمنية.

وأشار الشيخ حميد الأحمر في منشور له على صفحته "بالفيسبوك"، أشار إلى أن ثورة الرابع عشر من أكتوبر أزاحت عن كاهل اليمن مستعمر دموي، كان يقوي الإمامة في شمال الوطن كأداة تخدم مشروعه التمزيقي الذي يضمن بقاء الوطن أشتاتا.

وأضاف "وهو ذاته المستعمر الذي حاول تصنيع هوية لجنوب الوطن ليست منه، والتي يتبناها اليوم بعض أمراض النفوس الذين يعتقدون ان بإمكانهم تغيير التاريخ والجغرافيا والإنسان مقابل حفنة من الوعود الوهمية التي مسختهم وأحالتهم الى أدوات قتل في يدها كي تضمن تحقيق مشروعها الاستعماري الصغير، ولن تفلح لأن ثورة اكتوبر حية في الذاكرة والوجدان، يمنية الهوى والهوية وحدوية الغاية والهدف".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى