الخارجية تطالب الأمم المتحدة بحسم موضوع القوات المخولة بإدارة موانئ الحديدة

الخارجية تطالب الأمم المتحدة بحسم موضوع القوات المخولة بإدارة موانئ الحديدة

طالبت الخارجية اليمنية اليوم الاثنين، الأمم المتحدة بحسم موضوع القوات المحلية المخولة بإدارة موانئ ومدينة الحديدة وفقاً للقانون اليمني، وتعزيز آلية الرقابة الثلاثية، بما يضمن منع استغلال الحوثيين لتلك الموانئ لتهريب السلاح وتمويل الحرب وإطالة أمدها.

جاء ذلك خلال لقاء جمع وكيل وزارة الخارجية اليمنية للشؤون السياسية، منصور بجاش، الاثنين، في الرياض، مع الرئيس الجديد للجنة تنسيق إعادة الانتشار ورئيس بعثة الأمم المتحدة في الحديدة الجنرال الهندي، اباهيجيت جوها، ناقشا خلاله سبل تنفيذ اتفاق الحديدة وتثبيت التهدئة، وذلك حسب ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

ودعا بجاش الأمم المتحدة وبعثتها في الحديدة ولجنة تنسيق إعادة الانتشار للقيام بمسؤولياتهم "للضغط على المتمردين للالتزام بما تم الاتفاق عليه وتعزيز آلية الرقابة الثلاثية".

وأشار بجاش إلى جهود الحكومة الشرعية لتثبيت وقف إطلاق النار في الحديدة وحرصها على التخفيف من معاناة المواطنين، وتمسكها بتنفيذ الاتفاق وفقا لتفاهمات ستوكهولم.

من جانبه.. أعرب رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار عن شكره للحكومة اليمنية على ما قدمته لبعثة الأمم المتحدة ولجنة التنسيق من دعم على مدى الفترة الماضية.

وعبر الجنرال الهندي المتقاعد، جوها، عن تطلعه لمنع كل أشكال التصعيد في الحديدة وتحقيق تقدم ملموس في تنفيذ مرحلتي الاتفاق خلال المرحلة القادمة.

يأتي هذا تزامناً مع تصعيد كبير لمليشيا الحوثي الانقلابية في عدد من المواقع في محافظة الحديدة.

وتهاجم مليشيا الحوثي بشكل يومي مواقع الجيش شرق وجنوب الحديدة، بالإضافة إلى قصفها للاحياء السكنية ما يسفر عن سقوط ضحايا مدنيين أغلبهم نساء وأطفال.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى