الشرعية تتهم «الانتقالي» بالتنسيق مع الحوثيين لإسقاط الدولة وتقسيم البلاد

الشرعية تتهم «الانتقالي» بالتنسيق مع الحوثيين لإسقاط الدولة وتقسيم البلاد

اتهمت الحكومة الشرعية ما يسمى «المجلس الانتقالي » الساعي إلى فصل جنوب اليمن عن شماله بالتنسيق مع الميليشيات الحوثية الانقلابية للنيل من الحكومة الشرعية وشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي وإسقاط الدولة.

وقال وزير الإعلام معمر الإرياني إنه من المؤسف جدا أن يكون رد بعض الأطراف على دعوة الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع السعودي لليمنيين «لتوحيد الصف لمواجهة مشروع الدمار والفوضى الإيراني وتقديم مصلحة اليمن على أي مصالح أخرى، بالمزيد من استهداف القيادة والتحريض على الشرعية الدستورية التي هي طوق النجاة لكل اليمنيين».

وأشار الإرياني إلى أن أولويات الرئيس هادي هي «الحفاظ على الدولة ومؤسساتها ووحدة الأراضي اليمنية» وقال إن ذلك هو «ما ناضل لأجله (هادي) في العاصمة صنعاء ولم يستسلم أو يفرط رغم حصاره واستهداف حياته من الميليشيات الحوثية، ولن يفعل ذلك اليوم مهما بلغت حملات الاستهداف والتشويه».

واتهم أتباع «الانتقالي» بأنهم يشنون حملة لاستهداف الشرعية الدستورية، على حد تعبيره، وقال إن ذلك يتزامن «مع تحركات سياسية لقيادات الميليشيات الحوثية في عدد من العواصم للتأثير على مواقفها الداعمة للشرعية».

واعتبر الوزير أن تزامن هذه التحركات «يضع علامات استفهام حول طبيعة العلاقة ومستوى التنسيق بين الطرفين ومخطط إسقاط الدولة وإعادة تقسيم اليمن لصالح طرفي الانقلاب».

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى