طلاب اليمن بتونس يطالبون الحكومة الإسراع بصرف مستحقاتهم

طلاب اليمن بتونس يطالبون الحكومة الإسراع بصرف مستحقاتهم


ندد طلاب التبادل الثقافي المبتعثون للدراسات العليا في تونس للعام 2015 - 2016  باستمرار تجاهل الحكومة اليمنية لمعاناتهم والظروف الصعبة التي يعيشونها نتيجة عدم وصول مستحقاتهم المالية منذ نحو عام.

وأبدى الطلاب استغرابهم الشديد من تباطؤ السلطات الرسمية في إيجاد حلول عاجلة لمشاكلهم رغم تكرار الشكوى لأعضاء البعثة الدبلوماسية في السفارة اليمنية بتونس من تفاقم الأوضاع الإنسانية الصعبة للطلاب على نحو مأساوي. 

وأوضح الطلاب بأن السفارة خاطبت  السلطات الرسمية باليمن والتي لم  تقدم أي حل إلى الآن.

وقال منسق طلبة التبادل الثقافي بتونس بسام الارياني وهو طالب دكتوراه: "تكررت وعود المسئولين لنا بصرف مستحقاتنا شهرا بعد آخر ولم نجد منها إلا الزيف والمماطلة". موضحا أن الطلاب لم يعودوا قادرين على مواجهة متطلبات المعيشة وتكاليف الإقامة باهظة التكاليف في تونس فضلا عن الآثار النفسية الصعبة المترتبة على ذلك والتي كانت لها انعكاسات سلبية على دراستهم وتحصيلهم العلمي.

 وكان الطلاب قد نفذوا وقفة احتجاجية أمام مبنى السفارة في وقت سابق قبل أن يلتزموا بالتهدئة مع السفارة حفاظا على سمعة اليمن في الخارج.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى