منع دخول المساعدات ومهاجمة الجيش.. تصعيد حوثي بالحديدة تزامناً مع زيارة غريفيث

منع دخول المساعدات ومهاجمة الجيش.. تصعيد حوثي بالحديدة تزامناً مع زيارة غريفيث

صعدت مليشيا الحوثي الانقلابية من عملياتها العسكرية في محافظة الحديدة تزامناً مع وصول المبعوث الأممي إلى اليمن "مارتن غريفيث" إلى صنعاء.

 وشنت مليشيا الحوثي في الحديدة عمليات استهداف متكررة على مواقع القوات المشتركة شرق مدينة الصالح.

كما استهدفت ميليشيات الحوثي مواقع قوات الجيش جنوب الحديدة باستخدام مختلف الأسلحة الثقيلة.

ووصل المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، إلى صنعاء، في زيارة تستغرق يومين، حسب وسائل إعلام محلية.

وبالتزامن مع وصول المبعوث الأممي، كشف مسؤولون أمميون، في وقت سابق الثلاثاء، أن عناصر ميليشيات الحوثي منعوا، دخول أحمد العبيد، وهو مسؤول في مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إلى البلاد، وأمروا طائرته بالإقلاع من العاصمة صنعاء بعد وقت قصير من هبوطها.

وتواصل مليشيا الحوثي الانقلابية منع دخول المساعدات الانسانية إلى مدينة الدريهمي جنوب الحديدة.

ودعا وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للاغاثة عبدالرقيب فتح، منسقة الشؤون الانسانية في اليمن ليزا غراندي التدخل العاجل والضغط المباشر على مليشيا الحوثي الانقلابية لإدخال المساعدات الاغاثية للسكان المحاصرين مدينة الدريهمي.

واستنكر فتح قيام مليشيا الحوثي الانقلابية بمنع برنامج الاغذية العالمي من ادخال المساعدات الى السكان في الدريهمي، معداً هذا التصرف ارهابي وينافي القوانين الدولية والانسانية.

 وبشكل يومي تشن مليشيا الحوثي الانقلابية قصفاً عشوائياً على الأحياء السكنية جنوب الحديدة ما يسبب بسقوط ضحايا مدنيين أغلبهم نساء وأطفال.

وتفاقم الوضع الصحي في مديريات جنوب المحافظة، تزامناً مع القصف اليومي الذي يطال منازل وممتلكات المواطنين، ونقص الخدمات الطبية في تلك المناطق.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى