مستقبل اقتصاد مأرب في جلسة نقاش للإعلام الاقتصادي والغرفة التجارية

مستقبل اقتصاد مأرب في جلسة نقاش للإعلام الاقتصادي والغرفة التجارية

طالب المشاركون في الحلقة النقاشية حول "الواقع الاقتصادي لمحافظة مارب.. التحديات والفرص والرؤى" التي نظمها مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي وغرفة تجارة وصناعة مارب بالتعاون مع فريق الإصلاحات الاقتصادية، طالبوا بتشكيل مجلس اقتصادي للشراكة بين السلطة المحلية والقطاع الخاص بالمحافظة.

وفي افتتاح الورشة التي شارك فيها مدراء عموم المكاتب التنفيذية الاقتصادية والأكاديميين والمختصين والباحثين بالمجال الاقتصادي والقطاع الخاص وكبار التجار والمستثمرين وسيدات الاعمال، أكد وكيل محافظة مارب  الدكتور عبدربه مفتاح على اهمية انعقاد الورشة لمناقشة الواقع الاقتصادي للمحافظة سيما في الوقت الراهن والظروف الراهنة التي يعيشها الوطن وفي ظل الاستقرار الأمني الذي تعيشه المحافظة والذي أسهم في جعلها الحاضنة الأبرز لجميع أبناء اليمن الذين نزحوا إليها من مختلف المناطق اليمنية ومنهم رؤوس الأموال التي انتقلت إلى المحافظة بسبب الحرب.

وأشار إلى أن مشاركة الجميع في الاسهام بالرؤى المستقبلية لاقتصاد مارب تساعد السلطة المحلية في وضع الحلول المناسبة وفي الوقت المناسب، لافتا إلى أن المقومات الاقتصادية متوفرة في مارب ولكن كيف ينبغي ان نحافظ على توازن الوضع الاقتصادي واستغلال الامكانيات المتوفرة وتشجيع الاستثمار، خاصة وأن مارب تشهد استقراراً مثالياً في الأوضاع الأمنية.

وشدد وكيل المحافظة على ضرورة الخروج بمخرجات حقيقية تسهم في تحقيق الهدف من الورشة، معبرا عن استعداد السلطة المحلية للتعاون الكامل وتقديم كل اوجه الدعم للمجلس الاقتصادي مؤيداً مقترح تشكيله المقدم من مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي، شاكراً المركز على كل ما يقوم به من أنشطة تسهم بشكل مباشر في دعم خطط التنمية في محافظة مارب.

من جهته أكد مدير عام غرفة صناعة وتجارة مارب الاستاذ عبدالحق منيف على أهمية هذه الحلقة النقاشية التي ستسهم في تغطية النقص لمثل هذه الدراسات التي تهتم بالواقع الاقتصادي، مشيرا بانه كثيرا ما يبحث المستثمرين قبل البدء باي مشروع استثماري عن مثل تلك الدراسات التي تعطي رؤية توضيحية عن الواقع الاقتصادي في المنطقة ونوعية المشاريع التي تحتاجها، وطالب منيف الجميع بابداء آرائهم وملاحظاتهم لأثراء هذه الدراسة وجعلها مرجعا للواقع الاقتصادي في مارب.

وأكد على أهمية تعزيز الشراكة بما يسهم في خلق تنمية شاملة بين القطاع الخاص والحكومي كون القطاع الخاص يعتبر الشريك الرئيسي والأساسي لإحداث تنمية في المحافظة والوطن بشكل عام، وأعلن منيف عن استعداد الغرفة التجارية للتعاون لتشكيل المجلس الاقتصادي، ليقوم بدوره في توحيد جهود السلطة المحلية والقطاع للخاص والمجتمع المدني لتحقيق التنمية الاقتصادية.

 واستعرضت الحلقة النقاشية الدراسة التحليلية التي أعدها الأكاديمي والباحث الاقتصادي في مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي د. أمين الحميدي للإجابة عن التساؤلات الرئيسية في البحث حول واقع القطاعات الاقتصادية لمحافظة مارب؟ وماهي الرؤية المستقبلية الاقتصادية للمحافظة؟

 وتناولت الدراسة الوضع الراهن لاقتصاد مارب من خلال استعراض جملة من المؤشرات العامة وأبرزها مؤشرات الانفاق والدخل والتنمية الصحية والتعليمية والبنية التحتية، كما تم استعراض الواقع الراهن للقطاعات الاقتصادية الرئيسية المتمثلة في القطاع الصناعي والقطاع الزراعي وقطاع النفط والمعادن والسياحة ومناقشة تحليل البيئة الاقتصادية لتلك القطاعات.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى