الشيخ حميد الأحمر: ثورة 26 سبتمبر كانت ولا تزال منبع الإرادة والعزم والعز

الشيخ حميد الأحمر: ثورة 26 سبتمبر كانت ولا تزال منبع الإرادة والعزم والعز

قال عضو مجلس النواب الشيخ حميد الأحمر إن  ثورة السادس والعشرين من سبتمبر الخالدة كانت ولازالت منبع الإرادة، والعزم، والعز، ونموذج التحدي،  ولا تزال تلقي دروسها للأجيال ملهمة اياهم كيف يمكنهم النضال من أجل غد وطني أفضل ومستقبل أجمل.

وأشار الشيخ حميد الأحمر إلى  أن ثورة  ستة وعشرين سبتمبر كانت ثمرة نضالات الثوار والأحرار منذ زمن طويل وهي خلاصة التنوير القيمي والاخلاقي والمعرفي الذي ظل الثوار يؤصلونه في الوعي الوطني.

ونوه الشيخ حميد إلى أن الثورة ابتداء ارتكزت على رؤية وثقافة وطنية ناضجة، وكان النضج الوطني الثوري والوحدوي كامنا في رؤية الثوار، وطبيعة الفكر الواعي الذي حملوه، والذي أخذ يتعزز كل حين في ضمير الشعب ووعيه فأنتج استفاقة ثورية جسورة، ذات نفس طويل أفشل كل المؤامرات وأعاق منطق التحديات المحبوك الذي اراد ان يوقف مد الثورة ويئد عنفوانها العظيم.

وذكر الشيخ حميد الأحمر أن ذكرى ثورة السادس والعشرين من سبتمبر تأتي اليوم في ظل تحديات ومؤامرات خطرة تصنع سيناريوهاتها دولة مستحدثة، لكن ثورة السادس والعشرين من سبتمبر وثورة الرابع عشر من اكتوبر تقفان بشموخ في وتعيدان تجديد الوعي والهوية بحقيقة واحدة مفادها أن اليمن هو اليمن شمالا وجنوبا هوية وتاريخا وشعبا، ولن يتحقق حلم خائن فيه أو طامع يستخدمه لتحقيق أهدافه في تجزئته، والاستيلاء على نطاقه الجغرافي الحيوي جنوباً وغرباً بهدف احداث تغيير ديموجرافي وتزوير تاريخي يضمن سيطرته عليه وتأسيس ذاته فيه.

وتابع "الهوية اليمنية ضاربة في جذور التاريخ والذاكرة والوعي والنقوش والنفوس وهي أقوى وأعظم من أن تجتث أو تزور أو تستبدل".

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى