مأرب تكتسي الأعلام وترفع شعارات النضال عشية ذكرى ثورة 26 سبتمبر

مأرب تكتسي الأعلام وترفع شعارات النضال عشية ذكرى ثورة 26 سبتمبر عدسة المصور سليمان النواب

تحتضن مارب للعام الرابع على التوالي احتفالات أعياد الثورة اليمنية على رأسها ثورة 26 سبتمبر، و 14 أكتوبر المجيدتين، منذ انقلاب مليشيا الحوثي على السلطة الشرعية في 21 سبتمبر 2014.

 

 عرس جمهوري خالص

أبرز ما يميز المدينة، في الأعياد الوطنية وعلى رأسها ثورة 26 سبتمبر، هي الحلة والزينة التي تتزين بها شوارع وأزقة المدينة، حيث تكتسي شوارع المدينة والمؤسسات الحكومية والبنايات والمحلات التجارية والسيارات بالعلم الوطني، وصور الرئيس عبدربه منصور هادي.

 كما تصدح أصوات الأغاني الوطنية من هنا وهناك ابتهاجا بهذا العرس الجمهوري الخالد، الذي يتباهى به اليمنيون منذ 57 عاما بعد ثورتهم على حكم الأئمة المتخلف الكهنوتي، ويعتبرون ذلك اليوم بالأغر والأعظم ويوم الانعتاق الكبير من هذا الحكم البائد.

 تأتي الذكرى السابعة والخمسون من ثورة 26 سبتمبر 1962، ومدينة مارب تحتضن احفاد ثوار 26 سبتمبر 1962، الذين لا يزالون يسيرون على درب أجدادهم في تطهير البلاد من رجس الأئمة والحكم العنصري الطائفي البغيض، ويواجهون مليشيا الحوثي الانقلابية التي تمثل امتدادا لذلك الحكم الرجعي المتخلف.



احياء ذكرى ثورة 26 سبتمبر في مارب له دلالات واعتبارات سياسية وثورية، فالمدينة التي تحتضن أكثر من  2 مليون يمني نازح فروا من جحيم حرب المليشيات واتجهوا مارب للعيش في كنف الدولة والنظام والاستقرار والعمل على استعادة الدولة من مليشيا الحوثي.

  لذا فإن التعصب يظهر جليا بين معظم النازحين في مارب، للجمهورية وثورة سبتمبر، والتضحية لأجل الوطن واستعادته من المليشيات، يظهر ذلك مع حلول ذكرى ثورة  الـ 26 من سبتمبر خلال الثلاثة الأعوام الماضية والتغني بها وبأهدافها.

 



 عرض كرنفالي وايقاد الشعلة

 شهدت شوارع المدينة اليوم الثلاثاء عرضا شبابيا وكرنفاليا لفرق الكشافة المدرسية، وبصحبة فرقة الموسيقى العسكرية، استعدادا لإحياء ذكرى الثورة الخميس القادم.

 حيث نظمت فرق الكشافة والمرشدات، من طلاب المدارس عرضا كرنفاليا وشبابيا، مرورا ببعض الشوارع، هتفوا فيها لليمن والثورة والجمهورية والوحدة، احتفاء بثورة سبتمبر المجيدة ضد الحكم الإمامي البغيض.

ايقاد الشعلة بمناسبة ذكرى ثورة 26 سبتمبر تقليد سنوي يقام في العاصمة صنعاء خلال العقود الماضية، حيث يتم الاحتفال وعرض كرنفالي شبابي بحضور رسمي وشعبي حيث يوقد الشعلة أحد مسؤولي الدولة لرمزية استمرار الثورة والحفاظ عليها وعلى أهدافها ووفاء لدماء الشهداء الذين ضحوا لأجل التخلص من الحكم الامامي واعلان الجمهورية.

 ومنذ انقلاب مليشيا الحوثي على السلطة في سبتمبر 2014، وسيطرتها على العاصمة صنعاء فقد اختفى ذلك التقليد كما اختفى الاحتفال بذكرى الثورة في العاصمة صنعاء والمحافظات التي لا زالت تحت سيطرة المليشيات في محاولة منها لطمس الاحتفاء بالثورة.

غير أن ذلك التقليد انتقل إلى مارب، حيث يتم الاحتفال وايقاد الشعلة والعرض الكرنفالي واطلاق الألعاب النارية في أجواء المدينة، ابتهاجا بهذا العرس الوطني الشامخ.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى