فرق موسيقية عسكرية وكشفية تجوب شوارع مأرب احتفاءً بذكرى ثورة 26 سبتمبر

فرق موسيقية عسكرية وكشفية تجوب شوارع مأرب احتفاءً بذكرى ثورة 26 سبتمبر

جابت الفرقة الموسيقية العسكرية التابعة لدائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة، اليوم، عدداً من شوارع عاصمة محافظة مأرب، ومعها فرقا كشفية من البنين والبنات من مدارس المحافظة، مقدمة عروضا فنية وشبابية كشفية في اطار الفعاليات الاحتفالية التي تنظمها السلطة المحلية بالمحافظة بمناسبة الذكرى الـ57 لثورة 26 سبتمبر الخالدة ضد النظام الامامي المستبد والذكرى الـ 56 لثورة 14 اكتوبر المجيدة ضد المستعمر البغيض.


وانطلقت الفرقة الموسيقية والفرق الكشفية من شارع صنعاء في عرض بهيج وهي تحمل الاعلام الوطنية وتعزف المقطوعات الغنائية والانشادية الوطنية والفرائحية التي الهبت بها مشاعر المواطنين الذين اصطفوا على جوانب شوارع صنعاء، والشارع العام للمحافظة، وجولة الجامعة ، وشارع الأربعين وصولا الى جامعة إقليم سبأ، ورسمت في وجههم البهجة والسرور والذين عبروا عن ارتياحهم لهذه المبادرة التي تعكس مدى التلاحم بين القوات المسلحة والامن في المواقف والمشاعر والإحزان والأفراح.


وكان في استقبال الفرقة الموسيقية والفرق الكشفية في محطتها الأخيرة في جامعة اقليم سبأ وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح ورئيس الجامعة الدكتور محمد القدسي، ونائب رئيس دائرة التوجيه المعنوي العميد احمد الاشول، ومدير عام مكتب الشباب والرياضة بالمحافظة علي حشوان، والذين أكدوا على اهمية الاحتفاء بثورة 26 سبتمبر والعظمة التي تحتلها هذه المناسبة في قلب كل يمني، وذلك حسب ما نقلته وكالة "سبأ".

ولفتوا إلى أن مشروع الإمامة السلالي الجديد الذي عاد ليطل براسه حاليا من خلال مليشيا الحوثي الانقلابية والتي تحاول طمس كل انجازات ثورة سبتمبر والانتقام من بقيا الثوار ومن الشعب اليمني واعادة الشعب الى الذلة والمهانة وسلبه امواله وقراراته وادخاله في ظلمات الجهل والفقر بأساليبها الوحشية والقمعية التي تمارسها ضد اليمنيين، جميعها عززت من عظمة ثورة 26 سبتمبر وقيم اهدافها السامية لدى المواطنين، وحفزت في نفوسهم العزيمة في استمرار النضال من اجل انهاء الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة والجمهورية وثورة 26 سبتمبر التي وجدت لتبقى.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى