الحكومة توجه باتخاذ إجراءات للحد من المضاربة بالعملة وغسيل الأموال

الحكومة توجه باتخاذ إجراءات للحد من المضاربة بالعملة وغسيل الأموال

أكد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، على ضرورة استمرار البنك المركزي اليمني ومضاعفة جهوده للحفاظ على الاستقرار النقدي وثبات اسعار صرف العملة الوطنية، بما يخفف الاعباء المعيشية على جميع المواطنين اليمنيين دون استثناء.

ووجه رئيس الوزراء خلال استقباله، اليوم، محافظ البنك المركزي اليمني الجديد، أحمد عبيد الفضلي، بالتنبه للمخاطر المحدقة جراء سياسات ميليشيات الحوثي الانقلابية  الراهنة والخطيرة على الأمن الاقتصادي واستقراره، وذلك في المضاربة بالعملة الوطنية وتزويرها وعمليات غسل الأموال.

وشدد على ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من ذلك، بما يضمن عدم التأثير والمساس بلقمة عيش جميع اليمنيين الذين لا تأبه المليشيات الانقلابية بمعاناتهم الكارثية التي تسببت بها.

وأكد الدكتور معين عبدالملك، دعم الحكومة لكل الخطوات والاجراءات التي يتخذها البنك لتأمين الاستقرار المالي والنقدي، بما ينعكس على ضمان الامن الاقتصادي الوطني وتحقيق قدر معقول من الاستقرار.

وثمن رئيس الوزراء عاليا، الدعم الاخوي الصادق من الاشقاء في المملكة العربية السعودية للحكومة والبنك المركزي اليمني للحفاظ على قيمة العملة الوطنية التي تؤثر على حياة ومعيشة جميع المواطنين من اقصى اليمن إلى اقصاه دون استثناء.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى