أزمة مقاتلين بصفوف الحوثي في حجة.. ومقابر ومشافي المحافظة تستقبل عشرات القتلى

أزمة مقاتلين بصفوف الحوثي في حجة.. ومقابر ومشافي المحافظة تستقبل عشرات القتلى

جددت ميليشيات الحوثي الانقلابية بمحافظة حجة منذ الأسبوع المنصرم حملات تحشيد المقاتلين بين سكان المحافظة شملت نزلاء السجون، بمشاركة قيادات عليا تابعة لهم.

وكشفت مصادر مطلعة "للصحوة نت" أن الميليشيات نفذت نهاية الأسبوع الماضي فعاليات عدة في أوساط السجون بمناسبة عاشوراء، وفرضت على السجناء ترديد شعارهم المعروف بالصرخة" ودعتهم للانضمام والمشاركة في صفوف مقاتليهم مستغلة ظروف غالبيتهم الذين ضاقوا من جحيم للسجن دون ان يجدوا سبيلا للعدالة.

وفي السياق ذاته كلفت قيادة الحوثيين ما يسمى بوزير الادارة المحلية في حكومتها الانقلابية المدعوا / علي القيسي والاشراف على حملات التحشيد في كافة مديريات المحافظة ، والذي باشر مهامه من مدينة حجة .

وقالت مصادر محلية إن القيسي ومعه عضو مجلس النواب الموالي للانقلابيين المدعو/ محمد مشلي الرضي ، بأنهما نفذا زيارة ميدانية أمس الجمعة الى بمديرية بني العوام القريب من مركز المحافظة، والتي تركزت لغرض تحشيد المقاتلين حجة ببني العوام.

كما شهدت بقية مديريات المحافظة  حملات تحشيد مماثلة نفذتها قياداتها الميدانية ، وبإشراف ومتابعة حثيثة من قبل القيسي والرضي ، وبحسب المصادر فإن الحشد يتركز لدعم جبهتي كتاف في صعدة وعبس في حجة ، وخصصت ميليشيات الحوثي لهذه الحملات عشرات الملايين لشراء الولاءات واغراء البسطاء من المواطنين ببعض منها .

إلى ذلك أكدت مصادر مطلعة "للصحوة نت" أن مستشفيات المحافظة شهدت حالة استنفار غير مسبوق منذ منتصف الأسبوع المنصرم ، نتيجة توافد عشرات القتلى والجرحى من الميليشيات اليها، إثر هزائمهم التي تلقوها في جبهة حرض شمال المحافظة .

 

وذكرت المصادر أن الميليشيات شيعت العشرات من قتلاها ، فيما أصيب قياديان ميدانيان لها الخميس الماضي ، أحدهم يدعى /علي شعلان النفيش ، والذي دفع به القيادي القيسي كونه احد ابناء منطقته ، مع قيادي آخر في جبهة جبل النار والذي كان يقود تعزيزات لعناصرهم المحاصرة وسط مدينة حرض .

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى