سياسيون وإعلاميون: كلمة الإصلاح تمثل خارطة طريق للوصول بالوطن إلى بر الأمان

سياسيون وإعلاميون: كلمة الإصلاح تمثل خارطة طريق للوصول بالوطن إلى بر الأمان

لاقت كلمة التجمع اليمني للإصلاح بمناسبة الذكرى 29 لتأسيسه التي القاها الأستاذ / محمد اليدومي / رئيس الحزب ، ردوداً إيجابية من قبل كافة شرائح المجتمع اليمني ، وأعتبرها البعض بمثابة خارطة طريق لاستعادة الدولة والوصول بالوطن إلى بر الامان .

وكيل وزارة الشباب والرياضة شفيع العبد، وصف كلمة الإصلاح  بالقوية التي تدل على احترام الحزب لتوجهه ومبادئه ، وقال مهما اختلفنا مع  الإصلاح إلا أنه سيظل صاحب رأي ورؤية .

الشيخ علي القاضي قال :بكل انصاف وصدق أجد كلمة الاستاذ محمد اليدومي، كلمة العقل والشرع وفقه الواقع كلمة الإيثار،  ايثار مصلحة الوطن على المصالح الحزبية،  كلمة النصيحة والتربية لأفراد الإصلاح ، ليرتقوا ويتعاشوا ويتسامحوا  مع غيرهم ، كلمة الحق المرة التي تقال رغم كلفتها الباهظة ، ولكن واجب الوقت يلزم بقولها، كلمة الوسطية والاعتدال وعدم الانجرار لردود الافعال المحلية والإقليمية والدولية التي قد تدفع الى عكس ذلك .

الصحفي عامر الدميني  قال إن كلمة الإصلاح بمناسبة ذكرى تأسيسه لخصت المشهد اليمني الراهن، وأبانت عن موقف الحزب من مختلف القضايا، وردت على كثير من الافتراءات والشائعات التي أدمنها البعض وهو يرددها طوال الفترة الماضية بحق الحزب.

الصحفي وديع عطا  قال : الخطاب عكس الموقف القوي والواضح لهذا الحزب الكبير من مجمل الأحداث بكل مستوياتها مشيراً إلى أن مضمون خطاب الإصلاح بذكرى التأسيس أكد على أن حزب الإصلاح حزب رائد لا يساوم على ثوابت الوطن وسيادة اليمن.

وفيق صالح ...اعلامي قال : إن كلمة الإصلاح كلمة قوية  بكل ما تحمل من معنى، أظهرت موقفا متماسكا للإصلاح ، في وجه كافة العواصف والمتغيرات التي طرأت على المشهد في اليمن.

وأضاف صالح " أن الإصلاح شن هجوما عنيفا على الإمامة بكافة أشكالها وما الحقته بالإنسان من استلاب تاريخي لهويته وكينونته، مشيراً إلى أن ثمة رسائل مبطنة في الخطاب  لكل مشاريع التمزيق والفرقة والانقسام والنيل من المكتسبات الوطنية.

 لافتا إلى أن كلمة الإصلاح التي القاها رئيس الحزب أكدت  على ثبات موقف حزب الإصلاح الراسخ في الحفاظ على الوحدة الوطنية وعدم التفريط بها، وبالمجمل حملت كلمة اليدومي كافة المضامين الوطنية التي نادت بها القوى الوطنية منذ زمن، أي أن كافة المتغيرات الإقليمية الحاصلة والانحرافات التي تستهدف كافة المكتسبات الوطنية للبلاد، لن تزيد الإصلاح إلا اصرارا على مواجهتها

عبدالجبار النظام  قال إن الخطاب لم يكن خطابا بمناسبة ذكرى التأسيس وإنما خارطة طريق.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى