بسبب انقلاب ميلشيات الانتقالي.. الخدمات في عدن ولحج مهددة بالتوقف كليا

بسبب انقلاب ميلشيات الانتقالي.. الخدمات في عدن ولحج مهددة بالتوقف كليا

ألقى الانقلاب على الحكومة الشرعية الذي شهدته مدينة عدن منذ أكثر من شهر بتبعاته على قطاع الخدمات العامة في العاصمة المؤقتة، مهدداً بتوقف الخدمات بشكل كلي وسط تبادل للاتهامات بين الطرفين عمن يتحمل المسؤولية.

وفي وقت سابق توقف الكهرباء في محافظة لحج (شمال عدن) كليا، وأفاد سكان "بأن الخدمة مهددة بالتوقف في مدينة عدن كليا بعد أن وصلت مدة الانقطاعات في اليوم إلى أكثر من 12 ساعة".

أكد السكان "أن كافة الإدارات الحكومية في أغلب مديريات عدن متوقفة عن العمل إلى جانب توقف نشاط السلطة المحلية المتمثلة في المحافظ ووكلائه، أفادوا بأن الكثير من أحياء عدن باتت تعاني من توقف إمدادات المياه" بحسب ما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط".

ويقول المسؤولون في قطاع الكهرباء والمياه إن الأمر لم يعد بأيديهم بسبب شحة الوقود الخاص بتشغيل المحطات، داعين في الوقت نفسه إلى تجنيب قطاع الخدمات الصراع القائم عقب إرغام الحكومة الشرعية على مغادرة المدينة.

ورغم تأكيدات الحكومة الشرعية على استمرارها في تقديم الخدمات، إلا انها ألقت باللائمة على "التطورات الأخيرة وما نجم عنها من تمرد مسلح نفذته ميليشيات المجلس الانتقالي" وقال مصدر حكومي "انه عطل الجهود الحكومية بسبب التدخل في عمل مؤسسات الدولة وهو ما أحدث تدهورا كبيرا في مستوى الخدمات بما فيها خدمة الكهرباء".

من جهتهم، كان قادة في المجلس الانتقالي، اتهموا الحكومة الشرعية بالتسبب في تعطيل الخدمات وعدم توفير الوقود اللازم لاستمرار عمل المحطات. متجاهلين انقلابهم المسلح على الحكومة الشرعية الذي عطل أدائها خلال الشهر الماضي.

ويخشى السكان في عدن أن يستمر انقلاب ميلشيات الانتقالي وهو من شأنه أن يؤثر على كافة الخدمات، في الوقت الذي لا يعرف فيه الموظفون الحكوميون في المناطق المحررة ما هو مصير رواتبهم التي كانت تصرف بشكل شهري

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى