تصعيد حوثي في الحديدة تزامناً مع اجتماع "التهدئة" الأممية

تصعيد حوثي في الحديدة تزامناً مع اجتماع "التهدئة" الأممية صورة إرشيفية

قالت مصادر محلية إن ميليشيا الحوثي الانقلابية، جددت الأحد، خروقاتها للهدنة الأممية في محافظة الحديدة غرب اليمن.

وشنت مليشيا الحوثي قصفاً مكثفاً لمواقع القوات المشتركة في الأطراف الجنوبية للمدينة ومناطق متفرقة جنوب المحافظة.

كما سقطت إصابات في صفوف المدنيين في مديرية التحيتا جنوب الحديدة جراء القصف الذي طال مناطق المديرية.

ويأتي هذا التصعيد الحوثي تزامناً مع انعقاد اجتماع لجنة التنسيق المشتركة لإعادة الانتشار في المياه الدولية على ظهر سفينة أممية، وذلك لبحث آليات تثبيت وقف إطلاق النار والتهدئة ونشر مراقبين في خطوط التماس.

وانعقد الاجتماع المشترك (السادس) للجنة تنسيق إعادة الانتشار لدعم اتفاق الحديدة برئاسة القائم بأعمال رئيس لجنة إعادة الانتشار الدولية.

وسبق أن صرح مصدر مسؤول في اللجنة أن الاجتماع سيناقش نقاطاً عدة، منها: تشغيل مركز عمليات مشتركة، وتفعيل آلية التهدئة والاتفاق على نشر مراكز مراقبة في بعض مواقع خطوط التماس لتعزيز عملية وقف إطلاق النار وخفض التصعيد وفقاً للآلية التي تمت الموافقة عليها في الاجتماع المشترك الأخير.

ومع كل التزامات الحوثي لفريق التهدئة الأممي إلا أنها تقاوم بعكس كل ذلك، عبر قصفها اليومي المكثف لقوات الجيش وكذا للمناطق السكنية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى