إيران تحتجز ناقلة نفط تحمل 12 فلبينيًا بدعوى التهريب

إيران تحتجز ناقلة نفط تحمل 12 فلبينيًا بدعوى التهريب

أعلنت السلطت الإيرانية، السبت، احتجاز ناقلة نفط أجنبية في الخليج بدعوى التهريب، وتوقيف 12 شخصًا فلبينيًا كانوا على متنها، بحسب إعلام محلي.

جاء ذلك بحسب ما نقلت وكالة أنباء "فارس" المحلية، عن قائد خفر السواحل بمحافظة هرمزكان الايرانية، العقيد "حسين دهكي".

وذكر دهكي أنهم ضبطوا سفينة قاطرة أجنبية في سواحل مدينة "سيريك" المطلة على بحر عمان، تقوم بتهريب الوقود الإيراني.

وأوضح أن المضبوطات شملت 283 ألفًا و900 لتر ديزل بقية تتخطى 320 مليار ريال ( نحو 7 مليون و600 ألف دولار) .

وأشار أن العملية أسفرت عن اعتقال 12 شخصا من الجنسية الفلبينية وإحالتهم إلى الجهات القضائية المختصة.

وشهدت عمليات تهريب الوقود الايراني رواجا مؤخرا، على خلفية تراجع سعر الريال أمام العملات الأجنبية، وأسعاره المدعومة الذي تقدمه الحكومة للمستهلكين في البلاد.

وتعد هذه الحادثة الأخيرة ضمن مسلسل احتجاز الناقلات بعد تصاعد التوترات في منطقة الخليج، إثر انسحاب الولايات المتحدة أحادي الجانب، في مايو/ أيار 2018 من الاتفاق النووي مع إيران وفرض عقوبات عليها.

وبسبب العقوبات الأمريكية، تراجع إنتاج إيران إلى أدنى مستوياته منذ ثمانينات القرن الماضي، بحسب وكالة الطاقة الدولية، إلى متوسط 2.2 مليون برميل يوميا، مما كان عليه قبل أيار العام الماضي، 3.8 مليون برميل يوميًا.

وكانت إيران هددت بأن الممرات المائية الدولية لن تكون بنفس القدر من الأمان الذي كانت عليه من قبل، في حال توقف صادراتها النفطية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى