قبائل أبين تؤكد وقوفها مع الشرعية وتدين قصف أبنائها بالجيش وتعلن النفير العام

قبائل أبين تؤكد وقوفها مع الشرعية وتدين قصف أبنائها بالجيش وتعلن النفير العام

أكدت قبائل ومشائخ المنطقة الوسطى والسلطات المحلية في مديريات لودر،  والوضيع،  ومودية،  بمحافظة أبين، وقوفها الى جانب الشرعية ممثلة برئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي،  والتحالف العربي لدعم الشرعية والجيش الوطني للجمهورية اليمنية.

وأدانت القبائل في بيان لها أصدرته عقب اجتماع موسع تفاعلا مع النكف القبلي لآل عوذلة، وللوقوف أمام الأحداث الأخيرة التي تمر بها المنطقة الوسطى والجنوب واليمن عامة، أدانت ما تعرض له أفراد الجيش الوطني من قصف وصفته بـ" الوحشي"،  من قبل دولة الإمارات، مطالبة بالتحقيق وتوضيح من التحالف بما حدث .

وأعلنت القبائل تأييدها للبيان الذي أصدرته المملكة العربية السعودية مؤخرا، مطالبة التحالف بالاعتذار لكل ما صدر عن دولة الإمارات ووصفها لأبنائنا في الجيش الوطني بعناصر إرهابية.

واعلنت قبائل المنطقة الوسطي النفير دفاعا عند الأرض والعرض والكرامة تحت راية الجمهورية اليمنية، والحكومة الشرعية، ومساندة الجيش الوطني.

مطالبة قبائل الجنوب الذي ينتمي لها قيادات المجلس الانتقالي وأفرادهم من المليشيات غير الشرعية بتحديد موقف في كل ما يمارس ضد قيادات و أبناء أبين والمنطقة الوسطى ممن وصفهم بعناصر إرهابية، ومداهمة وحرق منازلهم وسجنهم بحسب البطاقة والتحشيد للقتال في أرضنا.

ووجهت القبائل دعوة الى جميع المغرر بهم بتحكم العقل و تجنب الفتنة و العودة إلى منازلهم، كما طالبت الأمم المتحدة ومجلس الأمن  والمنظمات الدولية إدانة القصف الاماراتي، والتحقيق ومقاضاة دولة الإمارات العربية، بحسب البيان.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى