احتجاجات في عدد من الدول.. اليمنيون في الخارج ينددون بالقصف الجوي على الجيش

احتجاجات في عدد من الدول.. اليمنيون في الخارج ينددون بالقصف الجوي على الجيش

غارات الطائرات الإماراتية على القوات المسلحة اليمنية في محافظتي عدن وأبين، ليست حدثاً عارضاً ينحصر صداه في البيانات الرسمية والاجتماعات المغلقة فقط؛ ليتلاشى وينسى، بل هي جريمة وانتهاك للسيادة لها تبعات على منفذها.. هكذا قالت الحكومة.

أواخر أغسطس الفائت، استهدفت طائرات إماراتي وحدات من قوات الجيش الوطني في ضواحي مدينة عدن العاصمة المؤقتة، ومحافظة أبين المجاورة، ما أسفر عن استشهاد وإصابة أكثر من 300 من منسوبي القوات الحكومية والمدنيين، وفق وزارة الدفاع وهيئة الأركان العامة.

ووصفت الحكومة الغارات الإماراتية على الجيش، بالاعتداء السافر، وانتهاكاً واضح للسيادة، ودعم مباشر للانتقالي الجنوبي، ووجهت في هذا الخصوص دعوة لمجلس الأمن لعقد جلسة طارئة، ووقف الاعتداءات الإماراتية.

كان لاستهداف الإمارات لقوات الجيش في عدن وأبين، وإعاقتها جهود بسط نفوذ الدولة، ردود فعل واسع في الشارع اليمني في الداخل، لكن اللوحة الوطنية التي سطرها اليمنيون في دول المهجر، عكست إجماع اليمنيين على دعم الحكومة ورفض مشاريع التقسيم وحرف مسار العمليات العسكرية عن هدفها في موجهة المشروع الإيراني وأدواته الحوثية، واستعادة الدولة وبسط نفوذها على كامل الأرض اليمنية.


 برلين 

لم تمضي سوأ ساعات قليلة على دعوة أطلقها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى تجمع العشرات من اليمنيين، أمام السفارة الإماراتية في برلين، في وقفة احتجاجية دعما للحكومة الشرعية وتنديداً بالقصف الذي راح ضحيته أبطال الجيش الوطني والمدنيين.

 ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها عبارات باللغة الألمانية والإنجليزية واليمنية، تدين الممارسات الإماراتية في اليمن، وتطالب بالتوقف دعمها للمليشيات في عدن وأبين ووقف تزويدها بالسلاح والمال لقتل اليمنيين.


تنديد بالإمارات في الولايات المتحدة

ونظم أبناء الجالية اليمنية في العاصمة الامريكية واشنطن وقفة احتجاجية تنديدا بالقصف الاماراتي على القوات الحكومية في محافظتي عدن وأبين.

وردد المتظاهرون شعارات وهتافات تندد بالقصف الإماراتي على القوات الحكومية، وترفض قتل اليمنيين تحت مزاعم ومبررات الإرهاب.

 ونفذ المئات من أبناء الجالية اليمنية في ولاية متشجن، أمس، وقفة ومسيرة احتجاجية تنديداً بالاستهداف الإماراتي للجيش الوطني، وللمطالبة بكف الإمارات عن دعم الميليشيات والعبث في اليمن.

ورفع المتظاهرون لافتات تندد بسياسة النظام الإماراتي تجاه اليمن، داعين إلى طرد القوة الإماراتية من التحالف الداعم للشرعية.

ورددوا شعارات تؤكد دعم الشرعية والجيش في بسط نفوذ الدولة في عدن وتحرير صنعاء، ومواجهة المشاريع الإيرانية والتقسيمية في اليمن بكل حزم وقوة.

كما رددوا هتافات ترفض اتهامات الإمارات للقوات الحكومية بالإرهاب، مؤكدين أن الإرهاب من يقتل الشعب اليمني ويدعم مليشيات إجرامية لفرض أمر واقع بقوة السلاح خلافاً لما توافق عليه كل اليمنيون.


وقفات في تركيا وباكستان

وكان المائت من ابناء الجالية اليمنية نفذوا وقفة احتجاجية في مدينة إسطنبول التركية للتنديد بجرائم دولة الإمارات في اليمن، وأقاموا صلاة الغائب على شهداء الجيش والمدنيين الذين قضوا في قصف الطيران الاماراتي لهم بمحافظتي عدن وابين جنوب اليمن.

ورفع المحتجون الاعلام اليمنية ولافتات كتب عليها عبارات مناهضة لدولة الإمارات وللأدوار التخريبية التي يقوم بها لتجزئة اليمن.

وفي السياق نظم أبناء الجالية اليمنية في باكستان، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية غاضبة منددة بجرائم دولة الإمارات في اليمن.

 ورفع المتظاهرون، لافتات مناهضة لدولة الإمارات، ورددوا هتافات تطالب السعودية والحكومة بوقف ممارساتها أبوظبي العدوانية في اليمن، وحسم المعركة وإعادة سيطرة الشرعية إلى عدن والعمل على تحرير صنعاء وباقي مناطق اليمن.

كما طالب المحتجون، الحكومة الشرعية بإخراج الإمارات من تحالف دعم الشرعية، والتحرك لمحاسبتها دولياً على جرائمها بحق الجيش الوطني.

 وحمل المشاركون التحالف العربي بقيادة السعودية المسؤولية الكاملة إزاء جرائم دولة الإمارات والميليشيات التابعة لها في عدن وأبين.

إلى ذلك دعا ناشطون يمنيون الجالية اليمنية في هولندا، إلى الاحتشاد يوم الجمعة  القادم أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي، للاحتجاج على قصف الإمارات لقوات الحكومة وممارساتها المعيقة لإعادة الشرعية  إلى عدن وتحرير صنعاء.

وأكد النشطاء أن المسيرات والاحتجاجات ستتواصل في مختلف عواصم وبلدان العالم، مؤكدين استمرار التصعيد حتى القضاء على مشاريع التقسيم ووقف دعم وتسليح المليشيات الخارجة عن سلطات الدولة، وبسط نفوذها على كامل المناطق المحررة والعمل على تحرير باقي مناطق اليمن وإنهاء المشروع الإيراني الذي تنفذه جماعة الحوثيين، وهو السبب في ما وصلت إليه الأوضاع في اليمن.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى