مليونا طفل يمني خارج المدارس وقرابة 4 ملايين بحاجة للمساعدات

مليونا طفل يمني خارج المدارس وقرابة 4 ملايين بحاجة للمساعدات

قال المجلس النرويجي للاجئين إن ما يقارب 3.7 مليون طالب بحاجة ماسة للمساعدة ليتمكنوا من العودة لمدارسهم في اليمن.

وأوضح المجلس، في بيان له أن عدداً كبيراً من الأطفال لم يتمكنوا من العودة إلى المدارس في اليمن.

وقال: "اليوم هناك ما يقارب مليونَيْ طفل خارج المدارس وما يقارب 3.7 مليون طفل بحاجة ماسة للمساعدة ليتمكنوا من العودة لمدارسهم".

وأضاف البيان، "2000 مدرسة تضررت بسبب الحرب أو تستخدم لإيواء العوائل النازحة".

وأشار المجلس النرويجي للاجئين إلى أن آلاف المعلمين في اليمن لم يتلقوا رواتبهم منذ توقفها في أكتوبر 2016، مؤكداً أن عدم دفع رواتب المعلمين يؤثر على حوالي 10 آلاف مدرسة وما يقرب من 4 ملايين طالب.

يُذكر أن ميليشيا الحوثي ومنذ انقلابها على السلطة الشرعية أواخر العام 2014م، دأبت على انتهاك حقوق الأطفال عبر اختطافهم واستغلال تعطيل العملية التعليمية لتجنيدهم قسرياً والزج بهم في جبهات القتال.

وكانت وزارة التربية والتعليم اليمنية، استنكرت في وقت سابق، استمرار ميليشيا الحوثي، في عمليات تجنيد الأطفال في جميع المحافظات الواقعة تحت سيطرتها، ودعت المجتمع الدولي والمنظمات العاملة في حقوق الإنسان وحماية الأطفال إلى إدانة هذه الانتهاكات والضغط على الميليشيات الانقلابية لإيقاف عملية تجنيد الأطفال والزج بهم في العمليات القتالية، وتحميل الميليشيات مسؤولية ما يتعرض له الأطفال في جبهات القتال.

وتتهم الحكومة الشرعية ميليشيات الحوثي بتجنيد 30 ألف طفل، فيما تؤكد تقارير حقوقية محلية ودولية ارتكاب ميليشيات الحوثي "جرائم حرب" بحق الطفولة في اليمن، في تحدٍ صارخ لكل القوانين والمواثيق المحلية والدولية التي تجرم تجنيد الأطفال والزج بهم في الصرعات والحروب.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى