وزارة الدفاع: استشهاد وجرح أكثر من ثلاثمائة جندي وضابط في القصف الجوي الإماراتي

وزارة الدفاع: استشهاد وجرح أكثر من ثلاثمائة جندي وضابط في القصف الجوي الإماراتي

دانت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة القصف الجوي الإماراتي على قوات الحكومة الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن وضواحيها ومدينة زنجبار في محافظة أبين والذي أسفر عن سقوط أكثر من ثلاثمائة شهيدا وجريحا من أبناء القوات المسلحة الباسلة وعدد من المدنيين. 

وحسب وكالة "سبأ" فقد أوضحت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة في أن عدد ضربات الطيران الاماراتي على قوات الحكومة الشرعية في عدن وابين بلغت عشر ضربات جوية منذ مساء أمس الأربعاء ومازال الطيران محلقاً حتى هذه اللحظة. 

وحمل البيان المتسببين في ذلك كامل المسؤولية عن هذا الإستهداف المتعمد والسافر الخارج عن القانون والأعراف الدولية والمهمة التي أتوا من أجلها.

وأهاب البيان بالقيادة السياسية والعسكرية والحكومة اليمنية والأشقاء في التحالف العربي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية بمحاسبة المتسببين في ذلك والمستهترين بدماء أبناء اليمن الطاهرة الذين ضحوا ويضحوا بدمائهم من أجل الدين والكرامة والوطن ودحر المخطط الفارسي الذي يريد السيطرة على الجزيرة العربية. 

وأكدت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان بأنها ستكون الحامي الأمين لمكتسبات الوطن مهما قدمت من تضحيات وأنها ستستمر في محاربة الجماعات الخارجة عن القانون وكل من يدعمها ويمولها..مشيدة بأبناء محافظات شبوة وعدن وأبين والذين كان لهم الدور الكبير في طرد هذه المليشيات من المحافظات ودعم قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية. 

 

وتعهدت الوزارة ورئاسة الأركان العامة ، بمواصلة تطهير الوطن من المليشيات وبسط نفوذ الشرعية على كامل التراب الوطني..مؤكدة على وحدة البلاد وسلامة واستقرار أراضيه ورفضها التمرد والانقلاب أياً كان شكله ونوعه وتوجهه. 

 

وعبرت عن تأييدها لطلب الحكومة بتوقيف دولة الإمارات لكافة الدعم المالي والعسكري لكل التشكيلات العسكرية الخارجة عن الدولة وسلطة القانون. 

 

واهابت وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة الأشقاء بالمملكة العربية السعودية وقيادتها الحكيمة باعتبارها قائدة لتحالف دعم الشرعية بالوقوف بجدية إلى جانب الحكومة الشرعية وايقاف هذا التصعيد العسكري غير القانوني وغير المبرر.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى