حقناً للدماء.. الداخلية توجه نداءً للحزام الأمني في أبين وعدن للانضمام للشرعية

حقناً للدماء.. الداخلية توجه نداءً للحزام الأمني في أبين وعدن للانضمام للشرعية عناصر الحزام مع مدرعة إماراتية في أبين

وجهت وزارة الداخلية اليوم الثلاثاء نداءً إلى قيادات الحزام الأمني وعناصره في أبين وعدن إلى الانضمام لقوات الجيش الوطني.

وفي رسالة صوتية وجهها وزير الداخلية أحمد الميسري، طالب فيها قائد الحزام في أبين عبداللطيف السيد بالتسليم حقناً للدماء ومنحه وعناصره الأمان.

كما وجه أيضاً الميسري دعوة لكل قوات وقيادات الحزام في محافظتي "عدن وأبين" بالتسليم مقابل الأمان، وضمهم إلى وحدات الشرعية.

وذكر الميسري أن الحكومة الشرعية عازمة على استعادة السيطرة الكاملة على مؤسسات الدولة في أبين وعدن، وإعادة ترتيب الأوضاع الأمنية فيهما.

وأوضح الميسري أن الشرعية ستكون مظلة لكل أبناء الجنوب والشمال، والجميع سيحتكمون للقوانين.

ووجه الميسري قوات الشرعية بالحفاظ على مؤسسات الدولة والخاصة، محذراً من أي اعتداء أو تصرف خارج إطار القانون.

هذا وتواصل قوات الجيش تقدمها في عدد من المناطق في أبين بعد نقض الانتقالي لقرار وقف النار واستمرار تحشيد عناصره.

ولا تزال تجري مفاوضات بين قوات من الجيش الوطني ووجهاء قبليين مع قوات الحزام الأمني في مدينة زنجبار عاصمة المحافظة ومديرية خنفر لتسليمهما دون قتال.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى