قبائل "حضرموت" تدعو إلى التصدي لفتنة الانتقالي وتؤكد دعمها الكامل للشرعية

قبائل "حضرموت" تدعو إلى التصدي لفتنة الانتقالي وتؤكد دعمها الكامل للشرعية

أهابت مرجعية حلف قبائل وادي وصحراء حضرموت، بجميع المكونات في حضرموت إلى التصدي لكل الساعين للفتنة وتحويل المحافظة إلى ساحة صراع.

وجددت المرجعية وقوفها مع الرئيس عبد ربه منصور هادي كرئيس شرعي منتخب.

وطالبت القبائل التحالف العربي وفي مقدمته المملكة العربية السعودية إلى إعطاء مزيد من الاهتمام في هذا المنعطف التاريخي الهام لتجنيب المناطق المحررة بشكل عام وحضرموت خصوصا شر الفتنة بما يتناسب مع الأهداف المعلنة لعاصفة الحزم وإعادة الأمل.

وحذرت القبائل من الفتنة (دعوات مليشيا الانتقالي لاسقاط المحافظات الجنوبية) حذرت من انعكاسها على الأمن القومي اليمني  - السعودي.

ودعت القبائل كل المكونات الحضرمية إلى الوقوف وقفة رجل واحد في وجه كل من يسعى للفتنة وتحويل حضرموت إلى ساحة صراع والنأي بالمحافظة عن أي تصرفات من شأنها المساس بأمن وسلامة حضرموت وأراضيها.

وأكدت قبائل الوادي والصحراء أنها تعمل وفق مبدأ الشراكة والندية مع كل المكونات الحضرمية.

وطالبت القبائل بإشراكها وغيرها من المكونات في أي مشاورات أو ترتيبات محلية او إقليمية أو دولية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى