قوات الجيش تواصل تطهير مناطق شبوة من مليشيات الانتقالي المتمردة

قوات الجيش تواصل تطهير مناطق شبوة من مليشيات الانتقالي المتمردة

واصلت قوات الجيش الوطني والأمن، صباح اليوم الأحد، تطهير مناطق محافظة شبوة من مليشيات ما يسمى بـ" المجلس الانتقالي" الذي يقود انقلابا مسلحا على الشرعية

وقالت مصادر عسكرية في المحافظة إن قوات الجيش والامن أحرزت تقدما كبيرا شرقا وشوهدت فلول المليشيات المعززة بمرتزقة الحزام الأمني تتراجع نحو مفرق الصعيد.

وبحسب المصادر تقدمت قوات الجيش والأمن صوب الجيوب المتبقية في مديريات نصاب ومرخة لاستكمال تطهيرها من مليشيات الانتقالي الانقلابية.

كما تمكنت من تطهير تبة الإذاعة وقرية خمر، وسيطرت على نقطة العكف المدخل الجنوبي لمدينة عتق بإتجاه مفرق الصعيد .

وكانت وزارة الدفاع اليمنية أكدت في بيان لها صدر بعد منتصف الليلة الماضية، أنها ستتصدى  بقوة وحزم لهذا  التمرد الذي لا يستند الى أي أسس  وطنية ولا يخدم المصلحة العليا لليمن أو التحالف العربي الذي جاء لإعادة الشرعية والمحافظة على وحدة اليمن وسلامة أراضيه.

وذكرت الوزارة  أن الجيش يقوم بواجبه في حماية المدن والمؤسسات وانه سيظل مدافعا عن الوطن ومكتسباته ضد أي اطماع داخلية او خارجية، متهمة  دولة الإمارات العربية المتحدة باستمرار دعم مليشيا الانتقالي مالياً وعسكرياً.

وفي وقت سابق أكدت قيادة محور شبوة استعداد قواتها لأي طارئ في المحافظة، تزامناً مع عمليات تحشيد لمليشيا ما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي".

وذكرت قيادة المحور أن معنويات أبطال الجيش المرابطين في محافظة شبوة في أعلى مستوياتها، للذود عن حياض الوطن من القوى المتآمرة والعميلة، حسب وصفها.

هذا وكانت قوات الجيش الوطني قد استكملت السيطرة على كافة المواقع والمعسكرات التابعة لما يسمى "المجلس الانتقالي" في مدينة عتق ومحيطها.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى