خطة إسرائيلية لبناء 2500 وحدة استيطانية بالضفة

خطة إسرائيلية لبناء 2500 وحدة استيطانية بالضفة

صادق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الثلاثاء على خطة لبناء 2500 وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة، بينما أدانت منظمة التحرير الفلسطينية هذه الخطوة واعتبرتها استخفافا بالعالم العربي والمجتمع الدولي.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الإسرائيلية إن إقرار المشروع الجديد جاء لتلبية "احتياجات السكن والحياة اليومية".

وجاء في بيان للوزارة أن مئة منزل ستقام في مستوطنة بيت إيل التي حصلت وفقا لوسائل الإعلام الإسرائيلية على تمويل من أسرة جاريد كوشنر زوج ابنة ترمب.

وهذا هو الإعلان الثاني لخطط بناء مستوطنات جديدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ تولي الرئيس الأميركي دونالد ترمب مهام منصبه الجمعة الماضي.

وقبل يومين منح الاحتلال الضوء الأخضر لبناء نحو ستمئة وحدة استيطانية في القدس المحتلة.

وفي تغريدة له بموقع تويتر، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "نبني ونواصل البناء" بعد فترة وجيزة من إعلان وزير دفاعه  أفيغدور ليبرمان الخطة الاستيطانية الجديدة.

وتشير هذه الخطوة إلى أن إسرائيل اكتسبت جرأة في ظل الإدارة الجديدة في البيت الأبيض التي ينظر إليها على نطاق واسع أنها مؤيدة للنشاط الاستيطاني.

 

وقال نتنياهو الأحد الماضي إنه بعد تولي ترمب مهام منصبه رفعت جميع القيود المفروضة على أنشطة البناء في القدس الشرقية.

ومن جانبها، أعلنت الرئاسة الفلسطينية اعتراضها على الخطوة ودعت المجتمع الدولي إلى التحرك لمحاسبة إسرائيل.

وقال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة إن هذا القرار "عمل مدان ومرفوض، وستكون له عواقب". وأضاف أن استمرار الاستيطان يعيق أية محاولة لإعادة الأمن والاستقرار ويعزز التطرف والإرهاب.

واعتبر الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية أن القرار "يشكل تحديا واستفزازا واستخفافا بالعالم العربي والمجتمع الدولي، والمطلوب الآن وقفة حقيقية وجدية لمراجعة هذا التحدي".

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي أصدر في ديسمبر/كانون الأول الماضي قرارا يطالب بوقف الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى