الاتحاد الأوروبي يدعو لوقف التصعيد بعدن ويجدد تأكيده على الالتزام بوحدة وسيادة واستقلال اليمن

الاتحاد الأوروبي يدعو لوقف التصعيد بعدن ويجدد تأكيده على الالتزام بوحدة وسيادة واستقلال اليمن

دعا الإتحاد الأوروبي جميع الأطراف في عدن إلى وقف العنف والانخراط بحوار فوري لإنهاء النزاع.

وقال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد " يتصاعد العنف في عدن منذ وقوع الهجمات الوحشية الأسبوع الماضي مع  أنباء عن التحريض على العنف ضد المؤسسات اليمنية وعن هجمات انتقامية. لقد عانى سكان اليمن كثيرا.

وأضاف " يجدد الاتحاد الأوروبي تأكيده على الالتزام بوحدة وسيادة واستقلال اليمن وسلامة أراضيه، ويضم صوته إلى دعوة المبعوث الخاص للأمم المتحدة جميع الأطراف في عدن إلى وقف العنف والانخراط بحوار فوري لإنهاء النزاع.

وتابع " يتوقع الاتحاد الأوروبي من جميع الأطراف الحفاظ على التزامها بالعملية التي تقودها الأمم المتحدة، والانخراط مع  المبعوث الخاص للأمم المتحدة في عملية سياسية شاملة ومستدامة لإنهاء النزاع.

وفي وقت سابق جددت الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي، التزامها بدعم مستقبل آمن ومستقر لكل اليمنيين وعملية سياسية شاملة بموجب القرارات الأممية ذات العلاقة، والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ووثيقة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

وعبّر الممثلون الدبلوماسيون لدى اليمن لكل من الصين، وفرنسا، وروسيا، والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، في بيان نشر على موقع السفارة الأمريكية على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، عن قلقهم البالغ حيال التصعيد العنيف الأخير في العاصمة المؤقتة عدن.

كما دعا ممثلو الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي، جميع اليمنيين إلى ضبط النفس، وإنهاء جميع أعمال العنف فوراً، والانخراط في حوار بنّاء لحل خلافاتهم سلمياً.

التحالف العربي بدوره اصدر بيان مساء امس وعبر عن رفضه للتصعيد المسلح في العاصمة عدن.

وقال المتحدث الرسمي باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي، إن القيادة المشتركة للتحالف تتابع وبقلق تطور الأحداث في عدن.

 وأكد المالكي رفض التحالف القاطع لهذه التطورات الخطيرة.

وقال المالكي: لن تقبل قيادة التحالف بأي عبث بمصالح الشعب اليمني، داعياً في الوقت نفسه كافة الأطراف والمكونات لتحكيم العقل وتغليب المصلحة الوطنية والعمل مع الحكومة اليمنية الشرعية في تخطي المرحلة الحرجة وارهاصاتها، وخاصة في مثل هذه الظروف الاستثنائية.

ودعا إلى عدم إعطاء الفرصة للمتربصين من مليشيا الحوثي الإرهابية والتنظيمات الإرهابية كتنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين والذين أوقدوا نار الفتنة والفرقى بين أبناء الشعب اليمني.

وكان ما يمسى "نائب رئيس المجلس الانتقالي" المدعو هاني بن بريك المحال للتحقيق من قبل الرئاسة،  قد دعا إلى اقتحام قصر المعاشيق، واندلعت على إثر هذه الدعوة اشتباكات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى

وصعدت عناصر ما يسمى "المجلس الانتقالي" المناوئ لشرعية الرئيس هادي، من اعمال العنف في عدن وهاجمت حواجز تفتيش في قصر المعاشيق بعدن، عقب دعوة هاني بن بريك لاقتحام القصر.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى