الشاب حاتم يروي تفاصيل ترحيله من "عدن"

الشاب حاتم يروي تفاصيل ترحيله من "عدن" مطاعم في عدن أغلقت مؤخراً

لم تكتفِ قوات الحزام الأمني (قوات خارجة عن النظام والقانون) بترحيل المواطنين من أبناء المحافظات من عدن، بل تعد الأمر إلى تعرضهم للضرب والركل والاهانات والشتم وسلب أموالهم، ومن ثم إخراجهم إلى خارج المدينة.

حاتم.. هـ. م. شاب من أبناء المحافظات الشمالية يروي لـ" الصحوة نت " تفاصيل عملية ترحيله من عدن.

يقول حاتم  " كنت على مفرشي في سوق القات بمديرية المنصورة فاذا بجنود من قوات الحزام الأمني يداهمون السوق ويطلقون النار في الهواء ويعتقلون المواطنين.

وأضاف "أثناء الاقتحام هرب الجميع إلا أن الجنود تمكنوا من القبض على عدد منهم وكنت أنا واحداً منهم وطلبوا مني بطاقتي الشخصية وبعد الاطلاع عليها أصر الجنود على ترحيلي من عدن.

وذكر أنه وبعد الإطلاع على هويته الشخصية تعرض للضرب والركل والاهانات والشتم من قبل الجنود ثم قاموا بسلب جواله مع الأموال التي كانت بحوزته بعد أن كان قد جمعها من رأس مال القات الذي كان يبيعه في السوق.

وأشار حاتم إلى أن الجنود اقتادوه بعد ذلك إلى "الدينة" واخرجوهم الى منطقة "خبت الرجع" خارج مدينة عدن  والقوا بهم ولم يبقوا لهم شيئا بعد أن اخذوا أموالهم.

ويواصل حديثة بالقول "بقيت في منطقة خبت الرجع أعاني العطش والجوع حتى انقذني الله بشخص كان مارا واخذني معه بسيارته حتى منطقة طور الباحة واعطاني بعض المال يساعدني في الحصول على بعض الماء والطعام وهناك تواصلت مع أهلي وأرسلوا مصاريف العودة إلى محافظتي تعز".

قصة حاتم واحدة من عشرات القصص التي حدثت مؤخراً في عدن، وكشفت الإرهاب العنصري الذي تمارسه الجماعات الخارجة عن النظام والقانون.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى