مصرع قيادي ميداني حوثي بنيران الجيش في مدينة الحديدة

مصرع قيادي ميداني حوثي بنيران الجيش في مدينة الحديدة

لقي قيادي حوثي بارز مصرعه، بعد يومين من قيادته هجوماً واسعاً على مواقع القوات المشتركة داخل مدينة الحديدة الساحلية، غرب اليمن.

ونقل المركز الإعلامي لقوات العمالقة عن مصادر عسكرية أن "الميليشيات المدعومة من إيران شيّعت، صباح الخميس، في صنعاء، المدعوّ معصار شوعي السالمي، المكنى أبو سليم، الذي لقي مصرعه، مساء الثلاثاء".

معصار وهو من أبناء محافظة عمران شن هجوما عنيفاً وواسعاً للميليشيات الحوثية محاولاً اختراق دفاعات القوات المشتركة، واجتياز خطوط التماس في شارع صنعاء داخل مدينة الحديدة، وسرعان ما انتهى الهجوم بالفشل الذريع ومصرع وجرح معظم المشاركين فيه على يد مقاتلي القوات المشتركة.

وذكرت المركز الإعلامي أن "قيادات الميليشيات الحوثية حاولت دفنه في مسقط رأسه دون الإعلان عن خبر مصرعه، خشية من انهيار المعنويات لدى الميليشيا جراء تساقط قياداتها في الحديدة دون تحقيق أي اختراق في دفاعات القوات المشتركة، إلا أن أقاربه وزملاءه رفضوا وأصروا على تشييعه بشكل معلن".

وأكدت أن "المعصار يُعد رابع قيادي بارز من ميليشيات الحوثي يلقى مصرعه، وهو ممن تولوا قيادة هجمات شبه انتحارية داخل مدينة الحديدة خلال الشهرين الماضيين".

وكان عدد من قيادات الحوثي البارزة لقت مصرعها حديثاً، إضافة إلى إصابة آخرين، وأبرزهم قائد المحور المتحرك للميليشيات الحوثية في الساحل الغربي المدعو سفيان طالب السفياني، وإصابة رئيس عمليات المحور المدعو محمد محمد الفقيه أثناء قيادتهما هجومين منفصلين، فيما أقدمت الميليشيات على تصفية قائد جبهتها بمدينة الحديدة المدعو نجيب المؤيد (الرازحي)، في إطار تصاعد الصراع بين أقطابها.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى