إصلاح عدن يدين التفجيرات الإجرامية ويطالب بتحقيق شفاف لمعرفة القصور الأمني

إصلاح عدن يدين التفجيرات الإجرامية ويطالب بتحقيق شفاف لمعرفة القصور الأمني

دان التجمع اليمني للإصلاح في العاصمة المؤقتة عدن التفجيرات الإجرامية التي استهدفت مقر شرطة مديرية الشيخ عثمان ومقر معسكر الجلاء بمديرية البريقة ونتج عنها سقوط عشرات القتلى والجرحى من العسكريين والمدنيين وترويع الآمنين في الأحياء السكنية.

وطالب إصلاح عدن في بيان له تلقى موقع "الصحوة نت" نسخة منه، طالب الحكومة الشرعية وقيادة التحالف العربي بالوقوف بحزم والتحقيق المسؤول والشفاف أمام الحادثين  ومعرفة أوجه القصور الأمني الذي أودى بسقوط عشرات الشهداء بينهم قادة عسكريون.

وقال إصلاح عدن "إن الواقع الذي تعيشه المناطق المحررة وهي تواجه الجماعة الحوثية والمليشيات الإرهابية يحتاج إلى تكاتف الجميع والوقوف صفا واحدا أمام الانقلاب الحوثي من أجل استعادة الشرعية ومؤسسات الدولة  وجبهة متراصة لحماية البلاد وصون الأرواح والأموال والأعراض".

 ودعا إصلاح عدن المجتمع الدولي للقيام بمسؤوليته أمام تلك الاعتداءات الإرهابية التي أعلنت الجماعة الإنقلابية الحوثية عن مسؤوليتها نحوها والتي استهدفت أحياء يقطنها المدنيون.

 

نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان إدانة صادر عن التجمع اليمني للإصلاح  بالعاصمة عدن بشأن تفجيرات عدن

 

يدين التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة عدن بأشد عبارات الشجب والتنديد حادثي الإنفجارين الذي تعرضت لها العاصمة عدن صباح اليوم  2019 /  8 / 1

واللذين استهدفا مقر شرطة مديرية الشيخ عثمان ومقر معسكر الجلاء بمديرية البريقا ونتج عنهما سقوط عشرات القتلى والجرحى من العسكريين والمدنيين وترويع الآمنين في الأحياء السكنية.

 إن هذا الحادث الاجرامي الحقير لا يقل دناءة واجراما عن حوادث الاغتيالات والتصفيات التي تعرض لها العديد من نشطاء وسياسيين وائمة وخطباء مساجد من خيرة أبناء عدن في مقدمتهم البطل جعفر محمد سعد والشيخ الراوي والشيخ الكمادي وغيرهم من ضحايا الارهاب والاغتيالات

 

إن  التجمع اليمني للإصلاح بالعاصمة عدن وهو يدين هذه الحوادث الإجرامية فإنه يطالب الحكومة الشرعية وقيادة التحالف العربي بالوقوف بحزم والتحقيق المسؤول والشفاف أمام الحادثين  ومعرفة أوجه القصور الأمني الذي أودى بسقوط عشرات الشهداء بينهم قادة عسكريون.

كما يدعو التجمع اليمتي للإصلاح المجتمع الدولي للقيام بمسؤوليته أمام تلك الاعتداءات الإرهابية التي أعلنت الجماعة الإنقلابية الحوثية عن مسؤوليتها نحوها والتي استهدفت أحياء يقطنها المدنيون.

إن الواقع الذي تعيشه المناطق المحررة وهي تواجه الجماعة الحوثية والمليشيات الإرهابية يحتاج إلى تكاتف الجميع والوقوف صفا واحدا امام الانقلاب الحوثي من أجل استعادة الشرعية ومؤسسات الدولة  وجبهة متراصة لحماية البلاد وصون الأرواح والأموال والأعراض.

كل العزاء لأسر الشهداء ورحم الله شهداءنا الميامين الذين قضوا في الحادثين الإجراميين.. وحمى الله عدن وأبناءها من شر ما يحاك عليها

 

وكتب الله النصر لشعبنا اليمني على قوى الشر الإنقلابية.

 

صادر عن التجمع اليمني للإصلاح  بالعاصمة عدن

30 ذو القعدة 1440 ه

1 أغسطس 2019م

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى