جنازة مهيبة لرائد العمل الإنساني القيادي بإصلاح الضالع خالد غيمان إلى مثواه الأخير

جنازة مهيبة لرائد العمل الإنساني القيادي بإصلاح الضالع خالد غيمان إلى مثواه الأخير

شيع الآلاف، اليوم السبت، جثمان شهيد العمل الانساني والخيري القيادي في حزب الإصلاح، نائب مدير مستشفى التضامن الشهيد المناضل "خالد محمد علي غيمان" الى مثواه الأخير في قرية الحود بمحافظة الضالع.
 
وتقدم الموكب الجنائزي المهيب عدد من قيادات الإصلاح والشخصيات الإجتماعية والمشائخ والأعيان بالمحافظة.

وأدى جموع المشيعين الصلاة على الشهيد في مسجد الشيخ رشاد الشرعبي قبل أن يوارى جثمانه الطاهر الثرى في مقبرة قرية الحود.
 


وكان الشهيد خالد غيمان قد طالته رصاصات الغدر والخيانة وهو خارج من صلاة العشاء بالمسجد في مدينة الضالع مساء الخميس الماضي.

ويعد الشهيد المناضل خالد غيمان أحد قيادات حزب الاصلاح بمديرية الضالع، ومدير جمعية البر للتنمية الاجتماعية الخيرية الرائدة في العمل الخيري، ونائب مدير مستشفى التضامن.

ولعب الشهيد دورا بازرا في المجال الإنساني والخيري وله سجل نضالي حافل بالكثير من المواقف، وعمل بكل جد وتفاني لأجل التخفيف من معاناة المواطنين في محافظة الضالع، عبر جمعية البر للتنمية الإجتماعية وغيرها من منصات العمل الطوعي.

كما أسهم وبفعالية في تقديم كافة سبل العون والمساعدة للفقراء والمحتاجين، وظل يعمل برغم الظروف الصعبة التي مرت وتمر بها البلاد والضالع بشكل خاص.

ويأتي إغتيال غيمان بعد أقل من عام من إغتيال القيادي الإصلاحي رئيس الدائرة السياسية بفرع الإصلاح بمديرية الضالع القيادي زكي السقلدي.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى