انهيارات أرضية ونزوح بلا عودة عقب تهدم منازل مواطنين في قريتين بمحافظة إب

انهيارات أرضية ونزوح بلا عودة عقب تهدم منازل مواطنين في قريتين بمحافظة إب

تجددت عملية انهيارات منازل المواطنين في قريتين بمحافظة إب وسط اليمن في ظل غياب أي دور للجهات الحكومية والمنظمات الإنسانية والإغاثية.

وقالت مصادر محلية إن منازل المواطنين في قريتي منزل غراب والنبيجة في وادي بناء بمديرية السدة شرق محافظة إب تعرضت للسقوط والتهديد عقب انهيارات وتشققات كبيرة بسبب انزلاقات في التربة.

وقال مواطنون بان عدد من المنازل تهدمت بشكل نهائي بينها منزل المواطن رزق حزام غراب والمواطن محمد محمد صالح على غراب والمواطن علي غراب والمواطن محمد مصلح الدبا ومنازل مواطنين آخرين.

واشتكى المواطنون في قريتي النبيجة وبيت غراب غياب أي دور للسلطات المحلية بإب والخاضعة لسيطرة المليشيا مؤكدين أنها تتاجر بمعاناتهم خصوصا مع المنظمات التي تقول بأنها تقدم لهم مساعدات وهي في الحقيقة لم تقدم تدخلات حقيقية ناجعة للمواطنين تخفف من معاناتهم الكبيرة وخروجهم إلى العراء.

ونزحت عدد من الأسر من القريتين بشكل نهائي عقب تهدم منازلهم في الوقت الذي لا يجدون مكان بديل وليس لديهم قدرة على بناء مساكن جديدة نتيجة تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية. 
 
وناشد ابناء القريتين الحكومة والمنظمات الانسانية الدولية بالتدخل العاجل لإنقاذ ما تبقى من المنازل التي هي على وشك السقوط والانهيار الكامل والشامل.

وتعاني القرية منذ عامين انهيارات للمنازل بشكل مروع نتيجة الانزلاقات في التربة وتضم أكثر من 160 منزل يقطنها قرابة ألف مواطن نزح الكثير منهم وبقي البعض نتيجة إنعدام إمكانيات النقل والنزوح بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى