أمهات المختطفين بعدن يطالبن بالافراج عن ابنائهن المخفيين وتمكينهم من حقوقهم القانونية

أمهات المختطفين بعدن  يطالبن بالافراج عن ابنائهن المخفيين وتمكينهم من حقوقهم القانونية

نفذت صباح اليوم الأربعاء رابطة أمهات المختطفين والمخفيين قسرا وقفة إحتجاجية أمام بيت وزير الداخلية أحمد الميسري للمطالبة بالكشف عن أبنائهن المخفيين قسراً منذ سنوات وتمكينهم من حقوقهم الذي يكفلها القانون  .

وفي الوقفة رفعت الأمهات وزوجات المخفيين لافتات وصور أبنائهن وأزواجهن المخفيين في السجون السرية منذ عدة سنوات مطالبات رئيس الجمهورية ووزير الداخلية والتحالف العربي  بالكشف عن مصير أبنائهن . 



وقالت إحدى أمهات المخفيين : يجب على المنظمات الحقوقية  والجهات المعنية من رئاسة الجمهورية ووزير الداخلية  الوقوف معنا للعثور على أبنائنا والعمل على سرعة الأفراج عنهم، قائله: " نحن مجرد أمهات لا نقوى على تحمل كل تلك الأعباء التي تُلقى على عاتقنا بعد إخفاء أبنائنا".

واضافت أخرى : تتكرر وقفاتنا  أمام ابواب المسؤلين ولكن دون جدوى، نحال من مسؤول الى اخر في غياب واضح لدور الجهات المعنية في نصرة قضية المخفيين كل هذا نتحمله دون مراعاة كوننا نساء لا نملك قوة تجعلنا نتحمل كل هذا، ثلاث سنوات وهاهي الرابعة تمضي فهل يُستجاب لنا ؟! 


وطالب أحد أبناء المخفيين قائلًا : " أريد أبي وأعمامي، أريد أراهم في العيد وأرى العيد عيد بقربهم، مضت ثمانية أعياد لم نرهم فيها أخبرونا أين هم؟ متى يعودون؟! " 

وتأتي هذه الوقفة ضمن العديد من الوقفات الإحتجاجية التي تنفذها أمهات المخفيين والمختطفين أسبوعيا أمام الجهات المسؤولة والتي يحملنها مسؤولية حياة المخفيين والمختطفين قسرا في محافظة عدن .

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى