غريفيث يتوقع حلاً وشيكاً في اليمن ولا بوادر ميدانية على ذلك

غريفيث يتوقع حلاً وشيكاً في اليمن ولا بوادر ميدانية على ذلك

قال مبعوث الأمم المتحدة لليمن، مارتن غريفثس اليوم الثلاثاء، إن الحرب في اليمن يمكن وقفها، لأن التوافق الدبلوماسي الدولي يدعم اتفاقاً توسطت بشأنه الأمم المتحدة في ستوكهولم في ديسمبر/كانون الأول.

وأضاف غريفيث للصحافيين في جنيف: "أعتقد أن هذه الحرب في اليمن قابلة للحل على نحو وشيك"، مضيفاً: "الحرب في اليمن يمكن حلها بالجهود الدبلوماسية".

وتابع غريفيث: "الطرفان كلاهما يصر على رغبته في حل سياسي وعلى أن الحل العسكري غير وارد، وهما لا يزالان على التزامهما باتفاق ستوكهولم بكافة جوانبه المختلفة".

وشدد غريفثس على أن "الأطراف اليمنية ملتزمة باتفاق السويد كمدخل للحل السياسي".

وكشف أنه في الأيام المقبلة سيتم التركيز على تفاصيل اتفاق نشر قوات أمن محلية في الحديدة.

يأتي هذا فيما لا يوجد اية بوادر ميدانية توحي باقتراب الحل السياسي في اليمن، سيما مع التصعيد الحوثي في مختلف جبهات القتال.

وتتمسك الشرعية بالتنفيذ الحرفي لمخرجات اتفاق السويد الذي نص على انسحاب مليشيا الحوثي من مدينة ومينائها.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى