الرعيني: الحكومة عازمة على تنفيذ مخرجات الحوار باعتبارها الطريق الآمن للمستقبل

الرعيني: الحكومة عازمة على تنفيذ مخرجات الحوار باعتبارها الطريق الآمن للمستقبل


أكد وزير الدولة لشؤون مخرجات الحوار الوطني ياسر الرعيني ان الدولة بقيادة  رئيس الجمهورية ونائبه والحكومة ومن خلفهم الشعب عازمون على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني التي جسدت أحلام المواطنين وتطلعاتهم في وطن آمن ومستقر، باعتبارها الطريق الأمثل للعبور إلى المستقبل المنشود، والبوابة الوحيدة للولوج إلى بر الأمان، لما تضمنته من مبادئ وأسس تحقق العدالة والمساواة والشراكة في بناء اليمن الاتحادي الجديد، والاعتماد على الكفاءة والحكم الرشيد الذي يتطلع إليه اليمنيون.

جاء ذلك خلال تدشين برنامج تدريب المدربين برفع الوعي بمخرجات الحوار الوطني الشامل في العاصمة المؤقتة عدن.

 وتحدث الوزير الرعيني عن ذكرى اعلان وثيقة الحوار الوطني الثالثة التي تصادف الــ 25 من يناير عندما احتفل شعبنا اليمني ومعهم المحبين والمهتمين والمتابعين في المنطقة والعالم بإعلان الوثيقة النهائية لمؤتمر الحوار في مبنى القصر الجمهوري بصنعاء وسط حضور دولي وعربي كبير.

وأضاف: ها نحن نعيش هذه الذكرى وبلادنا لا زالت تعاني من الانقلاب المشؤوم لتحالف الحوثي وصالح، الذي لا يعتبر انقلاباً على الدولة والسيطرة على مؤسساتها ومقدراتها فحسب، بل كان محاولة لتدمير طريق المستقبل الذي طالما حلم به أبناء شعبنا اليمني وضحى من أجله كل الشرفاء منذ أن بدأ حلماً في طريقهم النضالي إلى أن أصبح مشروعاً وطنياً بيد أبنائهم وأحفادهم، وكاد أن يكون حقيقة على أرض الواقع لولا الانقلاب التدميري لقوى الرجعية والكهنوت وشركاء الفساد والاستبداد".

هذا ويهدف البرنامج الى رفع وعي المجتمع بمخرجات الحوار الوطني في مرحلته الاولى التي تنطلق في المحافظات المحررة عبر ورش عمل وحلقات نقاشية يشارك فيها مختلف فئات المجتمع وخصوصاً الشباب والمرأة وطلاب الجامعات.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى