البشير إلى السعودية في زيارة رسمية تستغرق "عدة أيام"

البشير إلى السعودية في زيارة رسمية تستغرق "عدة أيام"

غادر الرئيس السوداني عمر البشير اليوم الإثنين إلى السعودية في زيارة رسمية تستغرق "عدة أيام"، وذلك وسط امتداح الخرطوم لوساطة الرياض التي أسفرت عن رفع واشنطن لعقوباتها الاقتصادية المفروضة على السودان منذ 20 عاما.

ونقلت كالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا) عن وزير الخارجية إبراهيم غندور قوله إن البشير "سيلتقي خلال الزيارة خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز للتفاكر حول العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة، كما سيلتقي بعدد من المسؤولين السعوديين".

كان عدد من الوزراء السودانيين أشاروا إلى أن وساطة من الدول الخليجية، لا سيما المملكة والإمارات، أسهمت في رفع واشنطن لعقوباتها الاقتصادية المفروضة على الخرطوم منذ 1997.

وظهرت حكومة البشير في العاميين الماضيين كحليف وثيق للدول الخليجية بعد سنوات من التوتر كان سببه تقاربها مع طهران.

ومنذ العام 2014، اتخذت السودان عدة خطوات لتحجيم علاقتها مع إيران انتهت بقطع العلاقات الدبلوماسية رسميا مطلع العام الماضي "تضامنا مع السعودية في مواجهة المخططات الإيرانية" لزعزعة استقرار المنطقة، حسب الخارجية السودانية آنذاك.

ومنذ مارس/آذار 2015، يشارك السودان في التحالف العربي الذي تقوده السعودية لمحاربة الحوثيين المدعومين من طهران في اليمن.

وفي الـ13 من الشهر الحالي، أمر الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما برفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان مع الإبقاء عليه في قائمة الدول الراعية للإرهاب بجانب عقوبات عسكرية أخرى.

ووفقا لما أعلنه البيت الأبيض فإن الأمر التنفيذي الصادر من أوباما سيدخل حيز التنفيذ في يوليو/تموز المقبل، لكن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (أوفاك) أصدر رخصة عامة تتيح استئناف المعاملات المالية والتجارية ابتداء من الثلاثاء الماضي.

وبرر البيت الأبيض مهلة الستة أشهر بـ"تشجيع حكومة السودان على الحفاظ على جهودها المبذولة بشأن حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب".

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى