مواجهات شرقي الموصل واتهامات للحشد بالقتل والتعذيب

مواجهات شرقي الموصل واتهامات للحشد بالقتل والتعذيب

أسفرت المواجهات التي جرت اليوم بالحي العربي الذي يقع شمال شرقي الموصل عن مقتل العديد من أفراد القوات الحكومية من بينهم ضابط رفيع. وأفاد شهود عيان بأن تنظيم الدولة الإسلامية فجر فندقا غربي الموصل خشية سيطرة الجيش عليه.

وذكرت مصادر عسكرية أن المواجهات في الحي العربي أدت لمقتل العقيد سبهان الجبوري الذي يشغل آمر اللواء 71 التابع للفرقة 15 مع عدد من أفراد قوته.

وكانت القوات العراقية بدأت بتفتيش حييْ العربي والقوسيات، وذلك بعد ساعات من السيطرة عليهما.

كما أعلن الجيش اليوم السيطرة على حييْ الملايين ومنطقة البناء اللذين يقعان وسط الجانب الشرقي من مدينة الموصل، وأعلن السيطرة كذلك على الطريق الذي يربط بين دهوك والموصل.

ولايزال هناك حي واحد هو الرشيدية في ضواحي الجانب الشمالي الشرقي بيد تنظيم الدولة، وأوضح المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول أن "الرشيدية" يقع خارج المنطقة السكنية التابعة لمركز المدينة الشرقي، وسيتم قريبا السيطرة عليه.

وفي غرب الموصل، قال شهود إن تنظيم الدولة فجر فندقا كبيرا غربي الموصل الجمعة الماضية في محاولة لمنع القوات العراقية المتقدمة من استخدامه قاعدة في هجومها لاستعادة المدينة. ويقع فندق الموصل على ضفة نهر دجلة الذي يقسم المدينة.

اعتقالات وقتل

في غضون ذلك، قالت مصادر أمنية وعشائرية في محافظة كركوك إن مليشيات الحشد الشعبي اعتقلت أكثر من 140 نازحا من مناطق الحويجة والعباسي والرياض التابعة للمحافظة قبل أيام.

وأضافت تلك المصادر أن عملية الاعتقال تمت بمنطقة الجُميلة في طريقهم إلى مدينة الشرقاط، وأن عددا منهم عُذّب حتى الموت باستخدام المثقاب (الدريل) ورميت جثثهم قرب جزيرة الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين.

وفي الطارمية شمال بغداد، قال شهود عيان إن قوة من اللواء 22 التابع للفرقة السادسة من الجيش العراقي اعتقلت ثمانين مدنيا خلال خمسة أيام وإن البلدة تتعرض لمداهمات مستمرة.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى