هيئة الأركان ترصد 328 خرقاً للهدنة وتعز تتصدر

هيئة الأركان ترصد 328 خرقاً للهدنة وتعز تتصدر صورة لقصف المستشفى العسكري صباح اليوم الأحد من قبل المليشيات

قالت رئاسة هيئة الأركان العامة للجيش الوطني انها رصدت 328 خرقاً للهدنة من قبل مليشيات الحوثي والمخلوع في عدد من المحافظات، وذلك خلال 18 ساعة ماضية.

 

وبحسب إحصائية لهيئة الأركان تلقت "الصحوة نت" نسخة منها، فإن أكثر الخروقات كانت في مدينة تعز، حيث تم تسجيل 166 خرقاً، ويليها محافظة الجوف التي سجل فيها 69 خرقاً.

احصائية هيئة الأركان العامة أشارت الى أن مناطق مختلفة من محافظة مأرب شهدت 39 خرقاً.

كما شهدت مديرية نهم 20 خرقاً، ومحافظة الضالع 10 خروقات، والبيضاء 9 خروقات، وحجة 7 خروقات وشبوة 5 خروقات، ومن ثم إب 3 خروقات.

 هذا وتعد هدنة أمس السبت هي السادسة واعلنت قيادة التحالف العربي بانها ستكون 48 ساعة قابلة للتمديد اذا ما التزمت المليشيات الانقلابية بها.

 

على  ذات الصعيد قال المتحدث باسم قوات التحالف العربي في اليمن اللواء "أحمد عسيري" اليوم الأحد إن عدد الخروقات التي ترتكبها جماعة الحوثي المسلحة وقوات صالح تجاوزت الحصر، مؤكداً بأن القوات ترد على مصادر النيران لحماية المدنيين.

وتوقع عسيري بان الهدنة لن تمدد اذا ما استمر الوضع القائم لها.

واشار عسيري في تصريح لـ" سي ان ان " الى أن التحالف العربي استجاب لرغبة الحكومة اليمنية والمجتمع الدولي وأعلن الهدنة، معتبراً أي هدنة دون مراقبة على الأرض غير مجدية لأن الجميع أمام مليشيات.

 

 وأضاف عسيري: لقد أعلمنا أمريكا وبريطانيا، وهما على رأس الجهات الراعية لهذه الهدنة، وكذلك مجموعة الـ18 والأمم المتحدة بالوضع الميداني والخروقات لحظة بلحظة على الأرض وكل المعلومات حول الأحداث تصل إليهم عبرنا بشكل فوري.

ولفت عسيري إلى أن قوات التحالف ترد على مصادر النيران بشكل منسجم مع بيانها الذي أعلنت فيه التهدئة قائلا: "الرد الميداني متوفر على مصادر النيران وإلا سيكون معنى ذلك أننا تخلينا عن حماية المدنيين وكذلك عن حماية القوات التي ندعمها على الأرض وتركناها تحت وطأة هجمات المليشيات."

 

المصدر | الصحوة نت

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2016 م

الى الأعلى