إسرائيل تسمح باستئناف توريد "الإسمنت" لمتضرري حرب غزة

إسرائيل تسمح باستئناف توريد "الإسمنت" لمتضرري حرب غزة

قالت وزارة الأشغال العامة والإسكان في قطاع غزة، إن السلطات الإسرائيلية، وافقت على استئناف توريد "الإسمنت" لمتضرري الحرب الإسرائيلية الأخيرة بعد توقف استمر لنحو ستة أشهر.

 

وقال ناجي سرحان وكيل الوزارة التي تديرها حركة حماس، لوكالة الأناضول، إن السلطات الإسرائيلية وافقت على إدخال مواد البناء لـ 1500 متضرر من الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة صيف 2014، وفقا لآلية الأمم المتحدة الخاصة بإعادة الإعمار، بعد توقف دام لستة شهور.

 

وكانت السلطات الإسرائيلية قد أوقفت إدخال مواد البناء لصالح متضرري الحرب، متهمة حركة حماس باستخدام الإسمنت لأغراض عسكرية وهو ما نفته الأخيرة.

 

وتُشرف الأمم المتحدة على آلية، تم اعتمادها قبل نحو عامين لإدخال مواد البناء على قطاع غزة، يتم بموجبها التدقيق في كيفية استخدامها، بغرض منع وصولها إلى الجناح المسلح لحركة حماس.

 

ويعاني قطاع غزة من نقص في مواد البناء، التي تقيد إسرائيل إدخالها منذ 8 سنوات.

 

وشنّت إسرائيل حرباً على قطاع غزة، في السابع من يوليو/ تموز 2014، أسفرت عن هدم 12 ألف وحدة سكنية، بشكل كلي، فيما بلغ عدد المهدمة جزئيًّا 160 ألف وحدة، منها 6600 وحدة غير صالحة للسكن.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى