اجتماع بحري بالحديدة للجنة الانتشار والفريق الحكومي يطالب بإيجاد آلية لتطبيق الاتفاق

اجتماع بحري بالحديدة للجنة الانتشار والفريق الحكومي يطالب بإيجاد آلية لتطبيق الاتفاق صورة إرشيفية

شارك الفريق الحكومي في لجنة إعادة تنسيق الانتشار برئاسة صغير بن عزيز، في الاجتماع الذي عقد، اليوم، على متن سفينة أممية في عرض البحر بالوفد الأممي برئاسة مايكل لوليسغارد رئيس التنسيق وإعادة الانتشار وفق اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة.

وفي الاجتماع شدد الفريق الحكومي على ضرورة إيجاد آلية فعالة لوقف إطلاق النار، وتصحيح مسار المرحلة الأولى وفقاً للاتفاق ومفهوم العمليات المتفق عليه وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه بين نائب رئيس الجمهورية و المبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفثت.

واستعرض الفريق الحكومي خروقات المليشيا الحوثية الانقلابية المستمرة لوقف إطلاق النار من خلال الأعمال العسكرية وعدم ووقف إطلاق النار وإطلاق الصورايخ والمقذوفات العسكرية على مواقع الجيش الوطني والمدنيين في عدد من مديريات محافظة الحديدة والتي أسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين بينهم نساء وأطفال.

وأشار الفريق الحكومي الى ان التصعيد العسكري الحوثي يؤكد عدم جدية المليشيا في السلام ووقف إطلاق النار وتنفيذ استفاق ستوكهولم الخاص بالحديدة.

وأكد الفريق الحكومي على ضرورة فتح المعابر وعقد اللقاءات المشتركة بمدينة الحديدة وفق نصوص اتفاق استكهولم.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى