الحكومة تحذر من كارثة بيئية في البحر الأحمر وخليج عدن جراء تسرب النفط

الحكومة تحذر من كارثة بيئية في البحر الأحمر وخليج عدن جراء تسرب النفط

حذّرت الحكومة من كارثة بيئية في البحر الأحمر وخليج عدن، جراء تسرب النفط من خزان في مدينة الحديدة حيث ترفض ميلشيات الحوثي السماح بالصيانة أو الوصول للخزان.

وقالت الحكومة "إن الحياة البحرية للدول المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن معرضة لخطر كبير في حال وقوع الكارثة" مشية "أنها خاطبت الأمم المتحدة مرارًا لممارسة الضغط على جماعة الحوثي للسماح بإجراء فحص فني وأعمال صيانة لخزان "صافر" العائم، بميناء "رأس عيسى".

وذكرت في فيديو معلوماتي نشرته في حسابها على "تويتر" إلى أن خزان "صافر" عبارة عن ناقلة نفط ضخمة يبلغ وزنها 410 آلاف طن، تضم أكثر من مليون برميل نفط خام، ولم تخضع للصيانة منذ أكثر من 4 سنوات، رغم انتهاء عمرها الافتراضي.

كما أكدت أن التسرب النفطي بدأ بالفعل جراء تآكل الخزان، ما يُنذر بكارثة تفوق 4 مرات حادثة التسرب النفطي في "أكسون فالديز" بالولايات المتحدة عام 1989، التي تعد أكبر الكوارث البيئية في التاريخ.

وقالت الحكومة إن الأمم المتحدة أرسلت في مايو الماضي فريقًا فنيًا لمعاينة الخزان، لكن الحوثيين عرقلوا وصوله.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى