رابطة أمهات إب تطالب بإطلاق سراح المختطفين وتدين أحكام المليشيا بحق 30 مختطفاً

رابطة أمهات إب تطالب بإطلاق سراح المختطفين وتدين أحكام المليشيا بحق 30 مختطفاً

نفذت رابطة أمهات المختطفين في محافظة إب اليوم وقفة احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح أبنائهم وأهاليهم المختطفين في سجون مليشيا الحوثي الانقلابية وتنديدا بأحكام المليشيا الحوثية بحق 30 مختطفا.

وأدانت رابطة أمهات المختطفين بمحافظة إب الحكم الباطل والجائر الصادر بإعدام 30 مختطفا من المدنيين في سجون مليشيا الحوثي بصنعاء من بينهم أكاديميين وطلاب بعد أن مارست مليشيا الحوثي بحقهم أساليب تعذيب وحشية نفسياً وجسدياً لتنهي ذلك بمحاكمة صورية هزلية من محكمة منعدمة الولاية.

وطالبت الأمهات في بيان لوقفتهن الاحتجاجية الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الحقوقية والقانونية التدخل الإنساني العاجل لإطلاق سراح المختطفين، وايقاف الاحكام الصادرة بحقهم، واطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.



وقال بيان الوقفة إن إصدار الحوثيين حكم الإعدام بحق 30 مختطفا بتهم باطلة ليس له اَي صفة قانونية؛ وينسف كل الاتفاقيات ودعوات السلام، محملا جماعة الحوثي المسلحة حياة وسلامة المختطفين والمخفيين قسراً.

وطالبن في وقفتهن الاحتجاجية بسرعة الإفراج عن المختطفين من سجون واقبية مليشيا الحوثي الانقلابية والكشف عن مصير المخفيين منهم قسريا.

وأدانت المحتجات ما يعرض له المختطفين من عمليات تعذيب مروعة ووحشية في سجون المليشيا الحوثية.

ورفعت المتظاهرات في الوقفة الاحتجاجية لافتات تطالب بالإفراج عن المختطفين ومحاسبة الخاطفين.

وقالت عدد من المشاركات في الوقفة الاحتجاجية بأن أبناءهم واهاليهم المختطفين من قبل مليشيا الحوثي أصيبوا بأمراض مزمنة نتيجة طول فترة الاختطاف والإهمال المتعمد لصحتهم من قبل المليشيا الانقلابية.

وحملن مليشيا الحوثي مسؤولية حياة وسلامة جميع المختطفين، والمخفيين قسرا.

وناشدت المحتجات المنظمات الدولية، والأمم المتحدة ومبعوثها الأممي وضمير الانسانية، والمنظمات الحقوقية سرعة التدخل لما يحدث لأبنائهم المختطفين من إخفاء قسري وما يترتب على إخفائهم من أضرار جسدية ونفسية.


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى