المليشيات ترفع الأذان بصيغته الطائفية في إب وسط استياء ورفض من المواطنين

المليشيات ترفع الأذان بصيغته الطائفية في إب وسط استياء ورفض من المواطنين

رفعت مليشيا الحوثي الإنقلابية الأذان بصيغته الطائفية لأول مرة في محافظة إب وسط اليمن.

وقالت مصادر محلية وشهود عيان إن أحد عناصر المليشيا الحوثية رفع الأذان بصيغته الطائفية في الجامع الكبير بمدينة جبلة جنوب غرب مدينة إب.

وأضافت المصادر بأن المؤذن ردد وسط الأذان "أشهد أن علي ولي الله" وسط استياء ورفض واسع من المواطنين لصيغة الأذان الطائفية في المجتمع الذي يعتنق المذهب الشافعي السني في الوقت الذي رفعت فيه المليشيا الحوثية من حدة خطابها الطائفي.

وفي خطبة الجمعة بأحد مساجد جبلة مرس خطيب حوثي خطاب طائفي منبوذ في المجتمع المحلي المعروف بتوجهه المعتدل وردد الخطيب عبارات مستوحاة من الخطاب الإيراني.

وفي الجامع الكبير بمدينة جبلة تقيم المليشيا الحوثية دورات طائفية يجري فيها تأهيل طائفي لأكثر من خمسين متدرب من جميع عزل وقرى جبلة ويتم تدريسهم المنهج الحوثي وغرس الأفكار الطائفية الدخيلة على المجتمع الإبي.

واستنكر المواطنون في جبلة وبعدد من مديريات المحافظة من زيادة الخطاب الطائفي عبر منابر المساجد خصوصا في خطب الجمعة والتي تحولت لمنصات حوثية ومنابر اعلامية مليئة بالأفكار الطائفية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى