محلل سياسي سعودي: انفصال جنوب اليمن مشروع إيراني وخطر يهدد أمن المنطقة

محلل سياسي سعودي: انفصال جنوب اليمن مشروع إيراني وخطر يهدد أمن المنطقة

قال المحلل السياسي السعودي سليمان العقيلي إن انفصال الجنوب كان مشروعًا إيرانيًا قبل الحرب، ولا يزال.

وأضاف العقيلي في مقال له نشرته صحيفة آراء سعودية، "أن «حزب الله» أول من ساعد الحراك الجنوبي أثناء النضال ضد علي عبدالله صالح، في إطلاق قناة «عدن مباشر» من الضاحية الجنوبية لبيروت، وأوى علي سالم البيض أبرز القادة الجنوبيين المنادين بالانفصال، بل ويتردد أن إيران قدمت دعمًا ماليًا مباشرًا للحراكيين، في الوقت ذاته هي التي كانت تسلح الحوثيين بالشمال وتعدّهم لليوم الذي يتمكنون فيه من السيطرة على صنعاء وعلى السلطة اليمنية بأكملها".

وأكد أن تشطير اليمن إلى دولتين يخدم الاستراتيجية الإيرانية، من زاويتين: الأولى وضع السعودية منافس إيران الإقليمي تحت التهديد الأمني، والثانية تكوين حكومة يمنية جنوبية موالية يمكن أن تتيح لطهران فرصة الحضور الاستراتيجي على مضيق باب المندب – نتذكر هنا أن حكومات عدن بسبب موقعها كانت ترزح لهيمنة القوى الكبرى والإقليمية.

وذكر أن انفراط الوحدة اليمنية وقيام حكومة مستقلة في عدن، سينظر له باعتباره ضربة قاصمة للنظام السياسي العربي وللأمن القومي العربي.

 وأشار إلى أن تشطير اليمن لن يكون حجرًا في بحيرة راكدة، إنما زلزال سيهز المنطقة، وربما سيفتح الباب لتجزئة دول عربية أخرى خاصة ممن تحكمها سلطات مركزية هشة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى