الحكومة تؤكد دعمها الكامل لجهود بسط الأمن في مأرب وردع العناصر الخارجة عن القانون

الحكومة تؤكد دعمها الكامل لجهود بسط الأمن في مأرب وردع العناصر الخارجة عن القانون

أكدت الحكومة اليمنية دعمها الكامل لجهود فرض سيادة القانون وبسط الأمن وتفويت الفرصة على أية عناصر ارهابية او تخريبية تريد النيل من الاستقرار والتنمية الذي تحققه محافظة مأرب.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم الخميس، بمحافظ مأرب اللواء سلطان العرادة،  للإطلاع على سير الأوضاع في المحافظة وجهودة قيادة السلطة المحلية في الحفاظ على دعائم الامن والاستقرار والسكينة العامة للمواطنين.

وحسب وكالة "سبأ" فقد عبر الدكتور معين عبدالملك، عن إدانته الشديدة لاستهداف مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من ايران بصاروخ باليستي منزل محافظ مأرب وسط حي سكني مكتظ بالمدنيين في مديرية الوادي.. مؤكدا ان تكامل الادوار بين العناصر التخريبية ومليشيات الارهاب الحوثية لن تثني الدولة والحكومة والسلطة المحلية في مأرب عن القيام بدورها في استكمال انهاء الانقلاب واستئصال شافة الارهاب.

وأشاد رئيس الوزراء بالالتفاف المجتمعي لابناء محافظة مأرب بمختلف أطيافهم وتوجهاتهم حول قيادة السلطة المحلية للحفاظ على النموذج المتميز الذي حققته مأرب في التعافي وتفعيل مؤسسات الدولة والتعايش..  موجهاً بالمزيد من اليقظة الأمنية ومضاعفة الجهود في شتى المجالات.

محافظ مأرب من جانبه قال إن الأوضاع الأمنية في المحافظة مستقرة وأن الأجهزة الأمنية تقوم بواجبها الوطني ولن تتوانى في ضبط الأمن والاستقرار وردع اي اعمال تخريبية  تستهدف زعزعة الامن والاستقرار.

واكد المحافظ العرادة أن ابناء المحافظة يقفون صفاً واحد خلف الشرعية الدستورية بقيادة رئيس الجمهورية ويرفضون كافة اعمال العنف والتخريب والفوضى، وسيظلون في مقدمة الصفوف لاستعادة الدولة وانهاء الانقلاب الحوثي الكهنوتي.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى