الأمم المتحدة تثمن التعاون الحكومي معها وتؤكد أن ملاحظات الرئيس أخذت بعين الاعتبار

الأمم المتحدة تثمن التعاون الحكومي معها وتؤكد أن ملاحظات الرئيس أخذت بعين الاعتبار

أكد الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس بأن كافة الشواغل التي اثيرت في رسالة رئيس الجمهورية التي وجهها بتاريخ ٢٢ مايو ٢٠١٩ والتي أعيد التأكيد عليها وتسليمها كوثيقة في لقاء فخامته مع روزماري قد تم اخذها بنظر الاعتبار.

وثمن غوتيريس في رسالة وجهها الى رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، المرونة والتعاون الذي أظهرته الحكومة اليمنية، شاكرا الرئيس على استقباله وكيل الأمين العام للشؤون السياسية وبناء السلام روزماري ديكارلو..ومرحباً بالنقاش الصريح والمفتوح الذي دار خلال اللقاء .

مؤكدا أن العلاقة بين الامم المتحدة وحكومة الرئيس هادي هي مفتاح الحل باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب اليمني.

كما اكدت الرسالة على الشراكة مع الحكومة اليمنية في التوصل الى الحل السلمي المنشود على اساس المرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل والقرارات الأممية ذات الصلة.

 

وتأتي رسالة الأمين العام للأمم المتحدة في اعقاب لقاء فخامة الرئيس مع وكيل الامين العام للشئون السياسية بشان ملاحظات الحكومة اليمنية فيما يخص بتنفيذ اتفاق ستوكهولم ومطالب الحكومة الواضحة بالعودة الى التنفيذ الصحيح لنصوص الاتفاق وبخاصة فيما يتعلق بعملية اعادة الانتشار في الحديدة وفقا لمفهوم العمليات المتفق عليه.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى