إدانات رسمية وشعبية لقصف مطار ابها من قبل ميلشيا الحوثي ومطالبات بالحسم العسكري

إدانات رسمية وشعبية لقصف مطار ابها من قبل ميلشيا الحوثي ومطالبات بالحسم العسكري

لقيت جريمة استهداف مليشيا الحوثي لمطار ابها في المملكة العربية السعودية استنكاراً رسمياً وشعبياً واسعاً نظراً لما يمثله هذه الفعل الإجرامي من تهديدا للأمن المحلي والإقليمي  واكدت الجهات الرسمية والشعبية على أن لا حل مع ميلشيا الحوثي الإرهابية سوى الحسم العسكري

وزارة الخارجية اليمنية دانت الجريمة وقالت ان استمرار هذه الجماعة باستهداف المنشآت المدنية ومن خلفها ايران التي تمدها بالأسلحة يعكس مدى الخطورة التي باتت تشكلها هذه الجماعة المتطرفة والدرجة التي وصل إليها النفوذ الايراني عليها". واضاف البيان "ان هذا العمل الارهابي يمثل تحدياً للمجتمع الدولي ورسالة واضحة للعالم بأن هذه المليشيا لا تريد السلام وليس لديها استعداد للاستجابة لمتطلباته". وطالب البيان المجتمع الدولي باتخاذ الاجراءات الصارمة ضد هذه المليشيا والقوى الداعمة لها

حزب  الإصلاح صدر عنه بيان إدانة للجريمة الإرهابية وجدد التأكيد على أن ميلشيا الحوثي الإرهابية ليست مع السلام  ومع خياراته مؤكداً في نفس الوقت بأن مليشيا الحوثي هي من فرضت خيار الحرب على الداخل اليمني وعلى الجوار الإقليمي كخيار وحيد،  وقال  حزب الإصلاح بأن أعمال ميلشيا الحوثي ا المستمرة ضد السلام  يجعلها  وحدها المسئولة عن خيار الحرب واستمرارها، وتجعل من دحر الانقلاب الحوثي وقطع اليد الإيرانية واستعادة الدولة اليمنية، هو السبيل الوحيد لإنهاء الإرهاب الحوثي الذي دمر اليمن وقتل شعبها، ويسعى لاستهداف الجوار والمحيط العربي والإقليمي وفقاً للدور المرسوم لها.

ودعا حزب  الاصلاح المجتمع الدولي إلى إدانة الحادث الإرهابي الذي استهدف مطار أبها، والقيام بمهمته في نزع سلاح هذه المليشيات وفقاً للقرارات الدولية وقرارات مجلس الأمن، وتصنيف جماعة الحوثي كجماعة إرهابية،  مشيرا إلى أن  أي تهاون في تنفيذ هذه القرارات يعد مشجعا للمليشيات على تنفيذ جرائمها وممارسة إرهابها الذي أودى بحياة عشرات الآلاف من اليمنيين، ويشكل خطراً ماثلاً على شعوب المنطقة وأمنها واستقرارها وتهديدا مستمراً للسلم والأمن العالميين.

وزير الإعلام معمر الارياني  قال بان استهداف مطار ابها يؤكد خطورة  المشروع الإيران

راجح بادي الناطق باسم الحكومة قال إن استهداف مطار أبها من قبل ميليشيات الحوثي عمل إرهابي من الطراز الأول، والانقلابيين لا يفهمون لغة الحوار بل لغة القوة.

وأكد الناطق باسم الحكومة اليمنية بأنه لم يبق أمام التحالف والشرعية سوى العمل العسكري لإنهاء الإرهاب الحوثي.

الدكتور صالح سميع محافظ  محافظة المحويت قال بأن استهداف مطار أبهاء الإقليمي تصرف جبان ومدان لأنه استهداف لمنشأة مدنية خالصة

‏وقال في صفحته على شبكة التواصل " أعلم ويعلم كل متابع رقيب أن الحوثي لا يملك حولا ولا قوة لتصنيع وإطلاق مثل هكذا صاروخ ، وأن إيران هي من قامت به وإن من أراض يمنية

وقال الدكتور سميع  بان جريمة اليوم تؤكد على ضرورة التسريع باجتثاث وزوال أداة إيران في اليمن ، ما لم فسيستفحل خطر إيران مع الأيام ، وسيصل أذاها إلى كل شبر في جزيرة العرب كما هو حاصل في العراق وبلاد الشام إجمالا

الإعلامي المؤتمري  كامل الخوداني قال بأن  مليشيا الحوثي لم تصل  الى ما وصلت من استهداف للمطارات المدنية وتهدد بكل ثقة بالمزيد الا بسبب ردود الافعال التي لا تتجاوز بيانات الادانة والتنديد والاستنكار والتضامن.

وقال الخوداني لتذهب الامم المتحدة إلى الجحيم وليتم الضرب بيد من حديد ونار والقضاء على هذا الارهاب الحوثي المدعوم من ايران الذي دمر اليمن ويهدد المنطقة بكاملها..

 

محمد شبيبة قال بان رأس الحية في صنعاء، واستهداف ذنبها الممتد في الأطراف دون رأسها لا يخمد أنفاسها ولا يمنع ضررها ولا يقضي علىٰ سُمها.

 

وقال بأن أقصر الطرق لعودة اليمن وسلامة أمن المملكة يكون بتحرير العاصمة صنعاء إذ بتحريرها تتحرر كل المحافظات تِباعاً.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى