المعلمون النازحون بالضالع يناشدون الحكومة فك شفرة صرف رواتبهم بفروع الكريمي بالمديريات

المعلمون النازحون بالضالع يناشدون الحكومة فك شفرة صرف رواتبهم بفروع الكريمي بالمديريات

ناشد موظفو التربية والتعليم من النازحين في عدد من مناطق محافظة الضالع وضع حد لمعاناتهم جراء حصر تسليم مرتباتهم من الفرع الرئيسي لبنك الكريمي بمدينة الضالع عاصمة المحافظة.

واشتكى عدد من المعلمين النازحين إلى مناطق مريس وبلدات أخرى عدم تمكنهم من إستلام مرتبات الشهرين الماضيين نتيجة عدم السماح بفك شفرة صرف مرتباتهم بمديريات محافظة الضالع وابقاءها فقط على الفرع الرئيسي بعاصمة المحافظة. 

وجدد المعلمون مناشدتهم دولة رئيس الوزراء ووزير التربية ووزير المالية بالتوجيه لشركة الكريمي بفتح شفرة صرف رواتبهم أسوة بمنتسبي الجيش والأمن والذين كانوا يعانون ذات الإشكاليات حتى تم السماح بصرف مرتباتهم بفروع الكريمي بالمديريات.

وشكا المئات من معلمي مخلاف العود عدم استطاعتهم التنقل لإستلام رواتبهم مؤكدين بأنهم تحت وطأة حصار الميليشيا الانقلابية بسبب الأحداث الأخيرة التي شهدتها مناطق العود الأمر الذي حرمهم من إستلام مرتباتهم وزيادة معاناتهم المعيشية. 

وقال عدد من المعلمين النازحين بأن حصر رواتبهم في المقر الرئيسي لشركة الكريمي بالضالع يكلفهم مبالغ مالية كبيرة كتكلفة وسائل النقل في الوقت الذي يعانون من تبعات النزوح وتردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية وغلاء الأسعار وفقدان القيمة الحقيقية للريال اليمني. 

وأضاف معلمو العود بأنهم حرموا من إستلام مرتباتهم الحكومية نتيجة عدم السماح لفروع الكريمي بصرفها وفي ذات الوقت حرمتهم منظمة اليونيسيف من صرف الحوافز النقدية المقدمة من المملكة العربية السعودية والإمارات ، إضافة إلى حرمانهم من الزيادة التي أقرتها الحكومة الشرعية لجميع موظفي الدولة في المحافظات المحررة مناشدين الجهات المعنية والحكومة صرف مستحقاتهم المالية وتسهيل إجراءات صرفها

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى