الحكومة تحذر الأمم المتحدة من التحرك خارج الإطار القانوني للبلاد وسيادتها

الحكومة تحذر الأمم المتحدة من التحرك خارج الإطار القانوني للبلاد وسيادتها رئيس الحكومة في لقاء سابق مع الأمين العام للأمم المتحدة

حذرت الحكومة اليمنية، اليوم الاثنين، منظمة الأمم المتحدة، من التحرك خارج الإطار القانوني لليمن ووحدته وسيادته واستقلاله.

جاء ذلك في الحوار الذي أجرته صحيفة "العرب" اللندنية مع رئيس الحكومة اليمنية "معين عبد الملك".

وقال " عبدالملك، إن التجاوزات التي حصلت مؤخرا يتوجب الإقرار بأنها خارج إطار ومسار السلام المتفق عليه.

وأفاد: من ضمن تلك التجاوزات مسرحية الانسحاب الهزلي الأحادي الجانب وما رافقها من تصريحات لا تنسجم مع القانون الدولي والإطار الحاكم لمهمة المبعوث.

وشدد على أهمية أن يتنبه المبعوث الخاص أنه يتحرك في إطار قانوني تتوجب مراعاته، بما يحترم سيادة اليمن ووحدته واستقلاله”.

وحول توقعاته عن إمكانية نجاح اتفاقات السويد الموقعة مع الحوثيين وهل ما زالت قابلة للتنفيذ في ظل التطورات الأخيرة، أضاف معين عبدالملك “ما زالت هناك فرصة لتطبيق اتفاقات ستوكهولم إذا أعيد التعامل مع هذه الاتفاقات ورؤيتها ضمن مسار عام للسلام يفضي إلى تطبيق القرارات الدولية واستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب.

وتابع: وما دون ذلك تبقى كل المحاولات مجرد زمن تستخدمه جماعة الحوثي في تفخيخ مدينة الحديدة وتحويلها إلى مخزن بارود”.

وخلال الفترة الماضية برزت إلى السطح العلاقة المشوبة بالتوتر وعدم الثقة بين الحكومة اليمنية الشرعية من جهة والأمم المتحدة من جهة أخرى.

وكانت الخطوات التي اتخذتها المنظمة الأممية في "الحديدة" بانسحاب الحوثيين الأحادي الجانب المحرك الأساسي لهذه الأزمة المتصاعدة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى