مليشيا الحوثي تحوّل مسجداً في المحويت إلى مجلس لتناول القات وبث سموم الكراهية

مليشيا الحوثي تحوّل مسجداً في المحويت إلى مجلس لتناول القات وبث سموم الكراهية

أفادت مصادر محلية في محافظة المحويت أن ميليشيا الحوثي الانقلابية  "حولت معظم المساجد والمدارس لمجالس لتناول القات والى مراكز لها للتدريب الطائفي.

وأظهرت صور حصل عليها موقع " الصحوة نت " أن القيادي الحوثي محمد القرم الذي عينته مليشيا الحوثي مدير عام مديرية جبل المحويت وبرفقته عدد من عناصر المليشيا وهم في جلسة مقيل في إحدى المساجد بمنطقة "سوق الأحد" عزله بني الوليد سارع بمديريه جبل المحويت التي تم تحويلها إلى مجلس للقات وتلقي الدورات الطائفية.

وأكدت المصادر أن مليشيا الحوثي تعمل على انتهاك حرمات المساجد ومنع الأذان بمكبرات الصوت واستخدام بيوت الله كمواقع عسكرية ومنع الصلاة للنساء داخل المساجد، وأخيراً منع المصلين من صلاة التراويح في رمضان وإخراجهم بالقوة.

وحولت المليشيا الانقلابية بيوت الله إلى مجالس لتعاطي «القات»، وإقامة الامسيات وبث خطب زعيم الجماعة وترديد ما يعرف بـ«الصرخة» بمكبرات الصوت حتى في ساعات الليل المتأخرة ، كما تقوم المليشيا بتدريس أفكارها الطائفية، والقاء المحاضرات التحريضية بشكل يومي لتكريس الطائفية وتمزيق ما تبقى من النسيج الاجتماعي.

وأكدت المصادر أن مليشيا الحوثي في الأيام الماضية اعتقلت أكثر من مائة مواطن من مختلف مديريات المحافظة واقتادوهم للسجون ، على خلفية أنهم احتفلوا بعيد الفطر المبارك، فيما احتفلت غالبية الأسر بالعيد في منازلهم وقاطعوا إعلان الحوثيين تأخير العيد إلى يوم الاربعاء ، والعديد منهم تركوا مصليات العيد التي خصصتها المليشيا وفرضت خطباء بالقوة.

وكشف تقرير حقوقي أن المليشيا خلال أربع سنوات اغلقت 42 مدرسة ودر للقران الكريم ، كما فرضت خطباء مساجد بالقوة 121 خطيباً ، واستخدمت المدارس والمنابر والاعلام الحكومي في التحريض الطائفي 177 مرة، كما أجبرت المليشيا المؤذنين على ترديد " حيَّ على خير العمل " في الأذان.


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى